و الحرائق تجتاح المحافظة يوميا والمطافئ آخر من يحضر

13

كتبت: فتحية ابراهيم

اصبحت ظاهرة الحرائق بسوهاج تهدد أمن المجتمع وتقاعس اجهزة الدولة في اخمادها إلا بعد وقت متاخر اول هذه الحرائق كان في احد قري مدينة ساقلتة والتهمت النيران اكثر من 12 منزلا ونتج عنها نفوق ابقار وحضرت المطافي متأخرة وبسوهاج المحافظة كان هناك حريق هائل في مركز البحوث الزراعية نتج عن بقايا سيجار اشعلت النار في فدان زراعي بالكامل والتهمته وتم تحرير محاضر بالواقعة يليها الحريق الهائل بكنيسة العذراء بطما والناتج من ماس كهربائي اي حادث جنائي

وقام المسلمون والمسيحيون باخماد النيران بالكنيسة لحين حضور المطافئ وبعد ذلك حرائق في 16منزلا بمدينة طهطا والبلينا سوهاج نتج عنها خسائر مادية لا حصر لها في المنازل الـ16 التي التهمتها النار منزل تلو الاخر وحرائق في احد منازل الفقراء في عشوائيات طما نتيجة انقطاع التيار الكهربائي لفترة طويلة مما اضطر الي استخدام إحدي السيدات الكانون والبوص في طهي الطعام الذي ما لبث ان انقلب الي صراخ وقام الناس باخماد الحريق دون الابلاغ عن ذلك بعد خبرة عدم حضور المطافئ والمسئولين المريرة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق