سوهاج :بنوك التنميه والائتمان الزراعي بدون حراسة أمنية

12

كتب ابراهيم عبدالرؤوف:

بنوك التنميه والائتمان الزراعي تعتبر هي الوسيله الوحيده لفك وحل ازمات المزارعين حيث انها تقوم باقراض المزارعين لشراء مستلزمات الزراعة وايضا تقوم بصرف السماد والتقاوي باسعارها الحقيقيه فهناك اموال تأتي من البنوك الرئيسيه لهذا البنك والمؤسف انه لا توجد حماية امنية فالموظف يصرف ويودع كل هذه المبالغ ولا يوجد معه ما يحميه او يدفع عنه غور البلطجيه وعند ما يقوم المزارعون بتسليم محصولهم الي البنك لا يوجد سوي فرد امن واحد اذا وجد مما يساعد علي قيام اصحاب المحصول من المزارعين المتعاقدين مع البنك بالتعدي علي الموظف واقرب مثال لهذا الامر ماحدث في مدينه طهطا.

حيث قام احد الموردين بالتعدي علي موظف البنك واحداث اصابات بالغةنقل علي آثارها الي مستشفي طهطا الذي حوله الي مستشفي اسيوط الامر الذي دعا زملاؤه الي الاضراب عن العمل رافعين شعار لابد من حمايه البنك وموظفيه برجال الشرطه او ترخيص الاسلحه لهم حتي يستطيعوا حماية انفسهم.

وكان ذلك مطلبهم وقد تحدث احدهم قائلا لا تذكروا اسمي فانا موظف قديم ولا اريد ان يضطهدوني في اواخر ايامي قد تعرضنا قبل ذلك الي حادث تعدي علينا وحاول المعتدون اخذ النقود الاتيه من البنك الرئيسي لبنك طهطا وفروعه التسعه لولا تدارك السائق هذا الامر وهربوا بي وبالعربه الي طريق اخر كان يعرفه فلا بد عندما نخرج لايداع او صرف الامصال من البنك الرئيسي تكون معنا حراسه امنية من الشرطه لضمان وصول هذه الاموال الي اماكنها المخصصه وتر خيص اسلحه لافراد الامن بالبنوك وموظف الخزنه وصراف البنك الذي يقوم بتسليم الاسمده والتقاوي للمزارعين او تسلم منهم المحصول.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق