الفيوم : الأهالي يقضون ليلهم أمام الأفران

35

كتب حسن احمد :

تعاني محافظة الفيوم من صعوبة الحصول علي رغيف الخبز فكل مخابز المحافظة تمتد امامها الطوابير والزحام من الساعة 12 ليلا وحتي العاشرة صباحا وهناك تعليمات بتخفيض اعداد المشتركين وكل ما فعله وزير التموين الجديد هو غل يد مفتشي التموين عن تحرير محاضر تسريب الدقيق وقد زاد من معاناة المواطنين في الحصول علي رغيف الخبز ويقول صاحب احد المخابز بالشواشنة مركز ابشواي انني فوجئت بالدقيق مليئا بالسوس والقمح غير المطحون وعند ابلاغ الصحة هددني مفتش الصحة بان المحضر سوف يوجد به اسمي وقضية وبهدلة وقد اعطيت عينة من هذا الدقيق للاهالي واخليت مسئوليتي.

وتضيف ام احمد اننا نذهب الي المخبز من الساعة الثانية عشرة ليلا ونظل حتي الصباح الباكر للحصول علي بجنيه عيش، وهناك من يحصل علي كمية عيش تصل الي خمسين وستين جنيها ولا نعرف لماذا لا تتم الرقابة علي المخابز وتكون هناك اولوية لمن يحصل علي عشرة ارغفة او عشرين رغيفا ويؤخر من يحصل علي هذه الكميات للاخر ولا نجد مفتش التموين الا يومين اخر كل شهر لتجديد الاشتراكات.

ويكمل سعد عبد الباقي كل يوم اذهب الي عملي متاخرا بسبب العيش رغم انني اقف في الطابور بعد صلاة الفجر يوميا ناهيك انة في اخر الشهر فوجئنا برفض تجديد الاشتراكات بحجة ان البونات خلصت انا من يحصل علي اشتراك بخمسين او ستين جنيها، واذا كانت النية تخفيض المشتركين فمن اين سنأتي برغيف الخبز وانا اتكلم ومستعد لاثبات ذلك لاي مسئول ان كان مازال هناك مسئول.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق