شباب الإنقاذ يدعو لإسقاط الإخوان.. نداء إلي الشعب للاحتشاد في الميادين يوم 30 يونيو

15

كتب خالد عبدالراضي:

دعا شباب جبهة الإنقاذ جموع الشعب المصري للنزول إلي الشوارع والاحتشاد يوم 30 يونيو القادم ، لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي ، وجاء في بيانا لهم ” نظرًا لما تشهده البلاد من حالة تدهور علي يد السلطة الحاكمة من جماعة الإخوان وممثلها في قصر الرئاسة الدكتور محمد مرسي وممثليها في مجلس الشوري الفاقد للشرعية طبقًا لقرار المحكمة الدستورية العليا وبعد المحاولات المستميتة للجماعة، لتغيير الهوية المصرية وهدم مؤسسات الدولة المصرية واستبدالها بمؤسسات تنتمي فقط للجماعة وتتلقي أوامرها من مكتب الإرشاد، وذلك من خلال تسكين أكثر من 17 ألف موظف في قطاعات الدولة المختلفة والهجمة الشرسة البائسة علي القضاء المصري والقضاة، يمثل العقبة التي يسعون سعيا حسيسًا لإزالتها لترسيخ دعائم ديكتاتورية مطلقة”.. كما أشار البيان لمحاولات الاخوان المستميتة لتقييد الحريات سواء في الإعلام المرئي أو المقروء، وكذلك سقوط أكثر من 200 شهيد علي أيدي السلطة الغاشمة والقمعية أمثال: جابر صلاح جيكا والحسيني أبو ضيف ومحمد الجندي وكرستي وأحداث بورسعيد، والتي راح ضحيتها أكثر من 35 مواطناً مصرياً، وغيرها من الأحداث بميدان التحرير وعدد من المدن مثل طنطا والمنصورة، بالإضافة إلي الإستهداف الممنهج لتصفية الثوار من خلال تعذيبهم في أقسام الشرطة والقبض علي الكثير منهم وتلفيق القضايا لهم وأيضًا الجرائم التي ارتكبتها السلطة من خلال الهجوم البربري التي قامت به ميليشيات جماعات الإخوان المسلمين علي المعتصمين السلميين أمام قصر الاتحادية، ما أدي إلي مقتل 10 من شباب مصر.

وأضاف البيان “كل هذا، وغيره من جرائم دستورية مثل الإعلان الدستوري وجرائم جنائية مثل قتل شباب مصر بدم بارد علي أيدي السلطة بقواتها النظامية وميليشيات جماعة الإخوان المسلمين قد أسقطت الشرعية عن الرئيس ، بالإضافة إلي توقيع أكثر من 7 ملايين مواطن مصري، علي وثيقة بسحب الثقة منه في أقل من شهر وما زالت التوقيعات مستمرة، مما أظهر للعالم كله أن الدكتور محمد مرسي قد فقد شرعيته تمامًا”.

ووجه البيان رسالة الي المواطنين جاء فيها ، ” شعب مصر دمت معلما وملهما للعالم كله .. شعب مصر دمت زخرا بشبابك ونسائك وأطفالك وشيوخك .. شعب مصر التغيير قادم بأيديكم ونحن من خلفكم حتي نصل إلي تحقيق أهداف الثورة وهي : حياة كريمة لكل مواطن مصري”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق