أجهزة سيادية تنتقد تعامل مرسي مع سد النهضة الإثيوبي

13

حرب محتملة بين مصر وإسرائيل عنوانها مياه النيل

كتب منصور عبد الغني:

انتقدت أجهزة سيادية وأعلنت عن غضبها بسبب تعامل الرئاسة مع قضية الأمن المائي وسد النهضة الاثيوبي، وقال مصدر مسئول لـ«الأهالي» إن التعامل مع قضية المياه وحفظ حقوق مصر وحماية حصتها وضمان توعيتها يتم وفقا لخطط محددة مسبقا وبمراحل مخطط لها ومعروفة آليات تنفيذها ودور أجهزة الدولة المختلفة فيها.

أكد المصدر أن الاجهزة المعنية تتابع السد الاثيوبي وتطوراته المختلفة وتحركات الحصول علي التمويل الخاص به وأن مصر تدخلت في مراحل سابقة واوقفت التمويل الدولي له واقنعت إحدي الدول الكبري بالعدول عن توفير التمويل له مؤخرا والذي نتج عنه التحركات الدعائية الإثيوبية نفي المصدر وجود تمويل عربي للمشروع، وذكر أن الدولة المصرية بأجهزتها المختلفة موجودة في اعالي النيل بصفة مستمرة وتتابع أعمالها لحماية أمن مصر المائي.. ذكر المصدر أن أزمة سد النهضة الاثيوبي هو جولة جديدة بين مصر وإسرائيل والأجهزة المصرية خططت لها جيدا وتستخدم فيها جميع الإمكانات الحديثة ويتم إدارتها من خلال متخصصين علي أعلي مستوي وطالب بعدم الالتفات إلي استخدام الأزمة سياسيا من قبل البعض لأنها لا تحتمل ذلك العبث.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق