قيادات التجمع مع القضاة لرفض مذبحة القضاء إنذار لـ «الشوري»: وقف مناقشة قانون السلطة القضائية علي الفور

15

كتب خالد عبدالراضي:

احتشد قضاة مصر مساء الإثنين الماضي ، أمام دارالقضاء العالي للتعبير عن رفضهم استمرار مجلس الشوري في مناقشة قانون السلطة القضائية ، بمشاركة قيادات حزب التجمع وعدد من الشخصيات العامة والسياسية وقيادات جبهة الانقاذ المتضامنين مع موقف القضاة ضد محاولات النظام للسيطرة علي القضاء.

وطالب القضاة بوقف مناقشة قانون السلطة القضائية علي الفور، خاصة أن المجلس صدر حكم صريح ببطلانه وعدم أحقيته في مناقشة وإصدار القوانين ، مؤكدين أن حكم المحكمة الدستورية العليا ببطلان تشكيل مجلس الشوري وعدم دستورية نصوص قانون الانتخابات يدعم موقفهم.

وشهد محيط دار القضاء العالي مسيرة حاشدة من مقر نادي القضاة بقيادة المستشار أحمد الزند، والمستشارة تهاني الجبالي، وعدد من أعضاء النيابة العامة، وبمشاركة قيادات حزب التجمع، وعلي رأسهم الدكتور رفعت السعيد، الامين العام للمجلس الاستشاري للحزب ، وحسين عبد الرازق ، عضو المكتب السياسي ، ورئيس مجلس ادارة جريدة الاهالي، وعاطف مغاوري نائب رئيس الحزب ، ومحمود حامد الامين العام المساعد لشئون العمل الجماهيري، وحلمي طه ، ومحمد الزيني، وعدد من الشخصيات العامة وقيادات جبهة الإنقاذ الوطني.

كما شارك في الوقفة أمام دار القضاء المئات من القوي الثورية والشبابية وسط هتافات مؤيدة لهم منها:”ياقضاة ياقضاة..خلصونا من الطغاة “و” يسقط يسقط حكم المرشد”و” الشعب والقضاة إيد واحدة “، كما حمل المحتجون لافتات كتب عليها :” الشعب يؤيد القضاة “و”الاعتداء علي القضاة..اعتداء علي أمن مصر” و”هما دول قضاة مصر..مش قضاة مكتب الإرشاد.

كما قام القضاة برفع علامات النصر للمتضامنين والمؤيدين لهم وذلك في الوقت الذي ردد المتظاهرون هتافات ضد الرئيس ” إرحل ..إرحل” و”والنائب العام باطل وبالروح بالدم نفديك ياقضاة ” بالإضافة إلي رفع صور الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق