السلاموني يطالب بانتخاب رئيس المجلس الأعلي للثقافة من بين المثقفين

14

كتب عيد عبدالحليم:

في ظل تصاعد الأزمة بين وزير الثقافة الجديد والمثقفين، ظهرت مجموعة من الاقتراحات لوضع الثقافة المصرية علي الطريق الصحيح مما يساعد علي تفعيل دور المثقف في اللحظة الراهنة ومن هذه المقترحات تحويل المجلس الأعلي للثقافة إلي برلمان للمثقفين، من خلال تفعيل آلية الانتخاب بين أعضائه.

ويقول الكاتب المسرحي محمد أبوالعلا السلاموني: اقترحت أن يكون المجلس الأعلي للثقافة برلمانا للمثقفين فهو ملك لهم وليس لوزارة الثقافة، وقد كان تكوينه دائما يأتي عن طريق الاختيار والتعيين إلي أن جاء د. عماد أبوغازي وزيرا للثقافة بخطوة إيجابية وهي أن تنتخب اللجان من بينها مقرريها، وقد حدث ذلك أيضا في مسارح الدولة، وهذا أسلوب ديمقراطي، والجديد في الاقتراح أن يستمر الانتخاب إلي مستوي أعلي بحيث يتم انتخاب الأمين العام ورئيس المجلس من بين رؤساء اللجان المنتخبة.

وهذا يفض الاشتباك الحادث من كون وزير الثقافة هو رئيس المجلس، وهنا يكون رئيس المجلس من المثقفين الحقيقيين، وليس مفروضا عليهم من أي حكومة كانت.

وأضاف السلاموني: أن هذا الأمر مطبق في أماكن أخري، خاصة في الجامعات المصرية، فرئيس المجلس الأعلي للجامعات – كان قديما هو وزير التعليم العالي – لكنه الآن ينتخب من بين أعضاء هيئة التدريس وهناك اجتماع سيعقد في المجلس الأعلي للثقافة يوم الأحد القادم لمناقشة الفكرة ذات البعد الديمقراطي ومعمول بها في «مؤتمر أدباء مصر» والذي ينتخب أعضاؤه والمشرفون عليه من بين الأدباء، ومعمول بها أيضا في النقابات المختلفة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق