تعليمات عبدالمقصود للتليفزيون ممنوع الاقتراب من 30 يونيو وتغيير اسم سد النهضة الإثيوبي

11

كتبت رضا النصيري:

مازالت تعليمات وزير الإعلام «صلاح عبدالمقصود» غير المعلنة مستمرة ومستفزة للعاملين بجميع قطاعات ماسبيرو وآخرها أوامره بمنع بث أي أخبار عن الاستعدادات للمظاهرات المقررة في 30 يونيو الجاري علي شاشة التليفزيون المصري والذي هو ملك للشعب!

واعترض معظم العاملين بقطاع الأخبار علي قرار الوزير بعدم التطرق لهذه المظاهرات أو إلي أنشطة حركة «تمرد» حتي علي شريط الأخبار أسفل الشاشة، القرار الذي حرص علي تنفيذه وبدقة «ياسر الدكاني» رئيس تحرير قناة النيل للأخبار والمعين في حركة الترقيات الأخيرة وذلك بحجة منع الترويج للتظاهر ضد رئيس الجمهورية وولي الأمر!

كما تلقي جميع العاملين بالقطاع تعليمات أخري بعدم تسليط الضوء علي سلبيات الرئيس مرسي وحكومته الموقرة خلال تغطية مع الالتزام بتسليط الضوء علي الإنجازات فقط.

أما الأغرب هو حظر استخدام اسم سد النهضة الإثيوبي واستبداله باسم سد الألفية حتي لا يقترن الاسم بمشروع النهضة الذي قدمه تنظيم الإخوان قبل تولي مرسي منصب رئيس الجمهورية ثم اتضح أن هذا المشروع غير موجود علي أرض الواقع.

بالإضافة إلي التعليمات المشددة وبشكل سري أيضا لقيادات الإذاعة والتليفزيون بمنع إذاعة أغنية أمال ماهر «يا مصريين» بدعوي أنها تحرض علي الثورة!

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق