لا تراجع عن إصدار قرار نهائي بإدراج حكومة مصر ضمن القائمة السوداءالنقابات المستقلة تفتح النار علي الحكومة .. ووزير العمل يدافعطلب من أصحاب الأعمال بتجميد عضوية «مصر» في إتفاقية الحقوق والحريات النقابية

9

جنيف من: عبدالوهاب خضر

قالت مصادر في لجنة المعايير الدولية لـ«الأهالي» إنه لا تراجع عن إدراج اسم الحكومة المصرية من القائمة السوداء لانتهاكها الاتفاقية رقم 87 الخاصة بالحقوق والحريات النقابية ، وأكدت المصادر أنه سوف تصدر قرارها “النهائي” بذلك غدا الخميس حيث يشهد هذا اليوم التقارير والشكوي والردود من جانب اطراف الانتاج في مصر من عمال وحكومة واصحاب اعمال .يأتي ذلك خلال مؤتمر العمل الدولي المنعقد حاليا في جنيف وتنتهي فعالياته يوم 22 من يونيو الجاري بحضور وفود عن معظم دول العالم.

وعودة مرة اخري لليوم المصري غدا الخميس حيث سيلقي وزير العمل خالد الازهري كلمة يرد فيها علي اللجنة الدولية في محاولة اخيرة لتبييض وجه حكومته حيث سيقول طبقا للمعلومات المؤكدة أنه يوجد عدد كبير من التنظيمات النقابية، يندرج بعضها تحت مظلة الاتحاد الرئيسي للعمال والعدد الأكبر منها عبارة عن اتحادات عمالية مستقلة. بالإضافة إلي ذلك أن عدد النقابات المستقلة التي أنشئت حديثاً يزيد علي 800 نقابة مستقلة بخلاف حوالي2000 نقابة سبق تأسيسها.وسوف يقول الوزير غدا ان حكومته قامت بإعداد مشروع جديد يتيح الحريات النقابية ويتوافق مع بنود الاتفاقية (87) وأنه تم عقد عدة جلسات للحوار المجتمعي حول القانون بين الأطراف الثلاثة (حكومة- أصحاب أعمال- عمال) تأكيداً لاحترامها للحريات النقابية وتمشياً مع إعلان الحريات النقابية والصادر في مارس 2011 في مصر وأنه بالفعل تم إدخال مشروع القانون للبرلمان ولكن صدر حكم المحكمة الدستورية بحل البرلمان وانتقال سلطة التشريع.وحول ملاحظة اللجنة الدولية علي حبس كمال عباس منسق دار الخدمات لنقابية ان حكومته ليس لها أدني علاقة بهذا الموضوع وأن المشكلة كانت بين كمال عباس والسيد/اسماعيل فهمي، نتيجة قيام اسماعيل فهمي برفع قضية علي كمال عباس لاهانته له أثناء إلقائه لكلمته في المنظمة في يونيو 2011، وأن المحكمة قامت بإصدار حكمها بالحبس 6 أشهر علي كمال عباس الذي أستأنف الحكم وسقط الحكم عنه، وهو ما رحبت به المنظمة وقامت بتوجيه الشكر علي ذلك.

من جانبه سوف يلقي السيد محمد وهب الله كلمة اتحاد عمال مصر وسوف يؤكد خلالها طبقا لمعلوماتنا المؤكدة رفضه تدخل الحكومة في شئون النقابات وسوف يسرد بعضا من مواقف اتحاد عمال مصر خاصة النقابات العامة التي اعلنت الاضراب العام بسبب مشاكل عمالها خاصة في الغزل والنسيج وسوف يتحدث ايضا عن الرسائل التحذيرية التي اعلنها رئيس اتحاد العمال جبالي المراغي في خطاب الاول من مايو ومطالبته بحقوق العمال المشروعة في الاجر والاستقرار وعلاقات العمل المتوازنة.

وفي جنيف الآن وفود من النقابات المستقلة يقودها كمال عباس واحمد خيري ويسري ابراهيم وغيرهم سوف ينظمون بعض الوقت لعرض افلام مصورة عن الانتهاكات العمالية في مصر خاصة فض الاحتجاجات بالقوة والفصل التعسفي والمماطلة في اصدار قانون الحريات النقابية.

وعلمت “الاهالي” ايضا من مصادر مؤكده أن هناك مطالب من بعض الشخصيات المصرية المشاركة في فعاليات مؤتمر العمل الدولي المنعقد خلال هذه الايام في جنيف بتجميد عضوية مصر من الاتفاقية رقم 87 والخاصة بالحقوق والحريات النقابية كرد فعل علي قرار لجنة المعايير بوضع مصر علي قائمة الملاحظات الدولية المعروفة اعلاميا بالقائمة السوداء في الحريات العمالية وحقوق العمال .ومن المقرر ان يطلب ذلك وبشكل رسمي ممثل اصحاب الاعمال في الوفد المصري المشارك السيد عبدالستار عشرة في كلمته امام لجنة المعايير صباح غد الخميس .”العشرة ” قال لنا ان اللجنة الدولية تكيل بمكيالين فهي تتجاهل الممارسات الوحشية التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي ضد العمال الفلسطينيين ثم تاتي لتضع مصر علي القائمة السوداء بتحريض من بعض قيادات النقابات المستقلة مشيرا الي ان مصر بها ستة اتحادات عمالية بعضها لا يتجاوز اعضاؤه 170 عضوا.

وكانت لجنة المعايير قد اوصت بوضع بعض الدول المنتهكة للحقوق والحريات النقابية في القائمة القصيرة التي تضم 25 دولة ابرزها كندا- اسبانيا- كوريا- تركيا- اليونان- ماليزيا- السعودية – بيلاروسيا- إيران- مصر ” بخلاف القائمة الطويلة التي تضم 24 دولة وتجري الان مناقشات وردود الحكومات علي هذه القائمة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق