العطش يهدد آلاف الأفدنة بالبحيرة.. الفلاحون يقطعون الطرق احتجاجا علي نقص مياه الري ..والمسئولون يردون “بطلوا تزرعوا أرز “

15

كتب محمود دوير:

محافظة البحيرة هي الأولي من حيث مساحة الأراضي الزراعية في مصر حيث تقدر مساحة الأراضي الزراعية بنحو 795.2 ألف فدان تمثل نحو 11.4% من إجمالي المساحة الزراعية في مصر ، وتشتهر بالإنتاج الزراعي المتعدد خصوصاً القطن والأرز والقمح والذرة والبطاطس ، وهي أولي المحافظات إنتاجاً للفاكهة والخضر وتصدير الموالح والبطاطس والطماطم والخرشوف والبطيخ والفاصوليا والفلفل

وتشهد البحيرة حالة من الغضب بين المزارعين نتيجة نقص شديد في مياه الري دفع العشرات من مزارعي مركز ابوحمص الي قطع الطريق الزراعي “القاهرة – الاسكندريه ” لعدة ساعات ورددوا هتافات معاديه لمسئولي وزارة الري

كما شهدت قري ” نفرا وشرنوب ” بمركز الرحمانيه نقصا شديدا في مياه الري خاصه في نهايات الترع هذا ما دفع المئات الي الخروج لقطع طريق “دسوق – دمنهور ” والوقوف علي شريط السكه الحديد مما ادي الي شلل حركه القطارات بين المدينتين

في الوقت نفسه هدد مزاعوا قرية “فيشا ” بالمحموديه بتصعيد احتجاجاتهم في حال استمرار نقص مياه الري ويقول “عبد الغني لبده – مزارع – ان الفلاح في البحيرة يعيش ماساه نقص السولار ثم جاءت مشكله نقص شديد في مياه الري واكد لبده ان زراعات الموسم الحالي مهدده بالهلاك اذا استمر هذا الوضع في نقص المياه

من جانبه اكد “احمد شلبي – فلاح بمركز ابو حمص ” ان مسئولي الري يتحملون المسئولية في العجز الشديد الذي تعاني منه قري ابو حمص من مياه الري خاصه في الاراضي التي تقع بنهايات الترع والتي تعاني من جفاف شبه دائم مؤكدا ان الفلاح معرض “لخراب بيته ” في حال استمرار هذه الازمه

من جانبه صرح المهندس محمد بطيشه وكيل وزاره الري بالبحيره ان هذا التوقيت يمثل ازمه سنويا وحمل بطيشه المزارعين مسئوليه الازمه لانهم لا يلتزمون بجداول الري اضافه الي زراعه الارز المخالف واضاف وكيل وزاره الري ان مسئولي الوزاره يبذلون جهودا كبيرهة لتجاوز الازمة السنوية واضاف ان تلك المرحله يطلق عليها “المرحلة الاحتياجات الشديدة “

من جانبه طالب المهندس مختار الحملاوي – محافظ البحيرة بضرورة الالتزام بالضوابط المحددة لزراعة الأرز وفقا للمساحات المرخص بها هذا العام مع حصر وازاله المشاتل المخالفة وغير المدرجه بكروكيات الدورة الزراعية واتخاذ مايلزم من إجراءات نحو إزالتها علي نفقة المخالف وطالب بتكثيف حملات التوعية وتفعيل دور المرشدين الزراعيين ومسئولي الري لترشيد المزارعين بخطورة زراعة الأرز بالمخالفة وحثهم علي زراعة المحاصيل البديلة

وتجدر الاشاره إلي أن المساحات المرخص زراعتها أرزا هذا العام بنطاق المحافظة بلغت 174 ألفا و978 فدانا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق