«گابوس» الثانوية العامة لم يختف.. منع المحافظين ومديري مديريات التعليم من تفقد لجان الامتحان

28

كتب سامي فهمي:

حددت وزارة التعليم عدد ا من التحذيرات لطلاب الثانوية العامة حتي لا يتعرض الطالب لعقوبة الحرمان من أداء الامتحان، وسعيا لتوفير جو من الهدوء للطلاب داخل لجان الامتحان، أصدر د. إبراهيم غنيم تعليمات مشددة بمنع دخول أي شخص لجان الامتحانات حرصا علي الحفاظ علي سرية الامتحان وعدم تشتيت انتباه الطلاب خلال تفقد المسئولين لسير الامتحانات، تعليمات الوزير تعني بشكل أساسي منع المحافظين ومديري المديريات التعليمية ومديري الإدارات التعليمية من دخول اللجان لتفقد سير الامتحانات، كما أعلن الوزير أنه لن يقوم بزيارة أي لجنة امتحان اكتفاء بالمتابعة من خلال المسئولين عن الامتحانات.

الغش الإلكتروني

د. رضا مسعد – رئيس امتحانات الثانوية العامة – حدد أهم التحذيرات وهي: عدم اصطحاب التليفون المحمول إلي داخل لجنة الامتحان، وعدم محاولة استخدامه في الغش أو حتي إخفائه لأن ذلك يؤدي للحرمان من أداء الامتحان لمدة عامين، وخاصة أجهزة «البلاك بيري» لأنها سوف تظهر شخصية الطالب من خلال الإنترنت، ويجب تسليم التليفون المحمول إلي «الملاحظ»، عدم اصطحاب مذكرات أو كتب أو أوراق إلي داخل لجنة الامتحان حتي لا يتعرض الطالب للعقاب باعتبار ذلك محاولة للغش، وعدم اصطحاب أي وسائل إلكترونية حديثة مثل النظارات أو الساعات أو سماعات البلوتوث ووضعها بالأذن، الالتزام بعدم كتابة أية إجابات علي ورقة الأسئلة وعدم تباول ورقة الأسئلة حتي لا تحتسب محاولة للغش، تجنب استعمال «الكوركتور» أثناء الإجابة والاكتفاء بشطب الإجابة الخطأ بالقلم الرصاص فقط، فقد تكون الإجابة صحيحة ويحصل الطالب علي الدرجة المحددة لها حيث يتم تصحيح كل الإجابات.

كما شملت التحذيرات: عدم وضع الطالب أي علامة مميزة تدل علي شخصيته داخل ورقة الإجابة حتي لا يتم إلغاء الامتحان، وضرورة الالتزام بعدم كتابة أكثر من إجابة للسؤال الموضوعي «صح وخطأ – إختيار من متعدد – تكملة.. إلخ»، وذلك حتي لا تضيع درجة الإجابة والاكتفاء بإجابة واحدة فقط.

لا لمذكرات الدروس الخصوصية

إلي جانب التحذيرات، وجه رئيس امتحانات الثانوية العامة نصائح للطلاب أهمها: التركيز علي الكتاب المدرسي والابتعاد عن الكتب الخارجية وملخصات الدروس الخصوصية، ضرورة تأكد الطالب من كتابة اسمه رباعي ورقم جلوسه علي غلاف ورقة الإجابة من أسفل ونقل البيانات من بطاقة رقم الجلوس الخاصة به، التأكد من أن عدد صفحات كراسة الإجابة يطابق العدد الموجود علي الغلاف، وعدم قطع أو نزع أي صفحة من داخل كراسة الإجابة حتي ولو كان بها خطأ لأن ذلك يعرض الطالب لإلغاء الامتحان، يجب علي الطالب أن يتصفح ورقة الأسئلة عند استلامها ويقوم بشطب الأسئلة الاختيارية التي سوف يتركها ويركز فقط علي الأسئلة المناسبة له حتي لا يستهلك الوقت ويضيع منه ويشعر أن الامتحان طويلا ولا يتمكن من المراجعة خاصة في امتحانات اللغات العربية والأجنبية.

كما تضمنت النصائح: إذا صادف الطالب سؤالا صعبا أو جزئية للمتفوقين تتطلب جهدا.. عليه أن يترك له مكانا خاليا ويستمر في الإجابة، ثم يعود إلي هذا السؤال بعد الانتهاء من إجابة كل أسئلة الامتحان، محاولة إجابة كل جزئيات السؤال تحت بعضها وعدم تشتيتها في صفحات مختلفة، إذا قام الطالب بعمل مسودات وهوامش في ورقة الإجابة عليه تركها وعدم شطبها حتي يمكن تصحيحها ومنحه درجات عليها «في حالة صحتها»، إذا تردد الطالب في الإجابة لا يمحوها تماما ولكن يشطب عليها بقلم رصاص، لأنه في حالة صحة هذه الإجابة سوف يحصل علي الدرجة المخصصة لها، إذا رغب الطالب في الذهاب لدورة المياه عليه أن يسلم ورقة الأسئلة والإجابة للملاحظ ولا يذهب بمفرده بل بمصاحبة مراقب الدور له.

أما في حالة الشعور بالإرهاق أو التعب أثناء الامتحان يطلب الطالب من الملاحظ استدعاء الطبيب أو الزائرة الصحية، واستدعاء الإسعاف لنقله للمستشفي في الحالات المرضية الطارئة مع تسليم ورقة الأسئلة والإجابة، ويطلب من رئيس اللجنة والمراقبين كتابة تقرير بذلك حتي لا يضيع حقه، تحظر التعليمات أيضا استخدام الطالب للقلم الرصاص أو الأقلام الملونة عند الإجابة حتي لا يتم تصحيح ورقة إجابته في لجنة خاصة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق