الأوليمبية الدولية تطلب ترجمة لائحة العامري

17

كتب أحمد هديب :

توجه يوم الخميس الماضي وفداًمن اللجنة الأوليمبية المصرية إلي مدينة لوزان السويسرية لحضور اجتماع اللجان الأوليمبية الدولية الذي بدأ يوم الجمعة وانتهي يوم الأحد الماضي، وضم الوفد المصري المستشار خالد زين رئيس اللجنة ونائبه المهندس هشام حطب والدكتور علاء جبر السكرتير العام، ومن المنتظر أن يتابع الثلاثي استطلاع رأي أعضاء اللجنة الأوليمبية الدولية بشأن أزمة التدخل الحكومي في الرياضة المصرية التي تمثلت في إعداد لائحة النظام الأساسي للأندية من قبل وزارة الرياضة برئاسة العامري فاروق.

وطلبت اللجنة الأوليمبية الدولية من الجانب المصري ترجمة لائحة النظام الاساسي للأندية التي أصدرها العامري فاروق مؤخرا للتعرف علي مدي تدخل الحكومة في اختصاصات اللجنة الاوليمبية المصرية.

وقد أنهي الوفد المصري اجتماعاته في المدينة السويسرية يوم الإثنين الماضي ثم توجه إلي تركيا لحضور مراسم افتتاح دورة العاب البحر المتوسط التي تستضيفها مدينة مرسين التركية في الفترة من 20 إلي 30 يونيو الجاري.

غادر صباح يوم السبت الماضي الفوج الأول للبعثة، وضم بعثة اتحاد السباحة برئاسة المهندس ياسر إدريس ومعه 11 لاعباً، بالإضافة إلي لاعبين من الشراع وأشرف إبراهيم حكم كرة سلة، ورافق الفوج خالد حسن من اللجنة الأوليمبية لتذليل جميع العقبات الإدارية لأفراد البعثة.

وفي السياق نفسه رفض مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة جمال علام إرسال شكوي قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك إلي الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، والتي تتضمن وجود تدخل حكومي في شئون الرياضة المصرية، وذلك بتعليمات من وزير الرياضة الذي علم بالأمر وطلب من مسئولي الجبلاية عدم إرسال الشكوي، مؤكداً أنه سيعمل خلال الفترة المقبلة علي إلغاء بعض البنود التي اندلعت علي أثرها الأزمة بين وزارة الرياضة والأندية.

علي جانب آخر تلقت اللجنة الأوليمبية تعليمات من جهات سيادية عليا في الدولة بضرورة التحرك خلال الفترة المقبلة للمساهمة في حل أزمة مياه النيل مع إثيوبيا علي المستوي الرياضي فقط، وعلي إثره اقترح المهندس هشام حطب نائب رئيس اللجنة الأوليمبية المصريةخلال اجتماع المنطقة الخامسة، إقامة دورة ودية تجمع بين دول حوض النيل، أواخر سبتمبر أو منتصف يناير المقبلين بالقاهرة استعداداً لدورة الألعاب الأفريقية 2014 التي تقام في غينيا الإستوائية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق