طموحات الفراعنة في بلاد الأناضول

16

كتب: عادل عطية

تنطلق بطولة كأس العالم للشباب رقم 19 بتركيا في الحادي و العشرين من شهر يونيو الجاري و التي تحمل معها أحلام وطموحات جميع المنتخبات المشاركة بشأن تقديم أداء مميز ونتائج ايجابية للوصول بعيدا في المحفل الكروي العالمي وكتابة تاريخ جديد في مونديال الشباب، وتلقي “الأهالي” الضوء علي المجموعة الخامسة التي تضم من بين منتخباتها منتخب الفراعنة بجانب منتخبات شيلي والعراق وانجلترا وفرص كل منهم في تخطي عقبة الدور الاول وتكملة المشوار بنجاح.

الفراعنة

يدخل منتخب مصر للشباب بقيادة ربيع ياسين البطولة العالمية بطموحات كبيرة، حيث يتمني تكرار انجاز منتخب 2001 في مونديال الارجنتين الذي حقق المركز الثالث في البطولة والتطلع لما هو أفضل من خلال الروح العالية والاصرار الذي تحلي بهما الفريق وأحرزوا اللقب الافريقي وأبهروا الجميع بمستوي ونتائج رائعة ورغم المعوقات الكثيرة التي واجهت المنتخب قبل البطولة الأفريقية ولم يختلف الوضع كثيرا أثناء التحضير لكأس العالم الحالي الذي سيقام بعد أيام قليلة في تركيا.

ويضع المدرب المتحمس صاحب البشرة السمراء ثقة كبيرة وامالا عريضة علي نجوم الفراعنة الحارس الواعد مسعد عوض، وميزان الوسط الموهوب صالح جمعه، محمود متولي، أحمد حسن “كوكا”، محمود حسن “تريزيجيه”، محمود كهربا ورغم تأخر معسكر الاعداد إلا أن الفريق استفاد من معسكر اسبانيا وسويسرا وأستطاع علاج الأخطاء التي ظهرت مؤخرا أمام البرازيل ومونتينجرو وحقق نتيجة كبيرة علي منتخب كوسوفو بثمانية أهداف من شأنها أن تعطي دفعة معنوية هائلة قبل البطولة خاصة أن الفراعنة يستهلون مشوارهم بمواجهة منتخب شيلي القوي ثم العراق وأخيرا أنجلترا.

الأسود الثلاثة

يعتبر سجل إنجلترا متواضعاً في كأس العالم تحت 20 سنة حيث كانت أفضل مرتبة يحتلها الرابعة عام 1981، والمركز الثالث بعد 12 عاماً، أما آخر مشاركة له في كولومبيا 2011، فلم تكن مشجعة أيضاً، حيث بلغ الفريق الذي كان يشرف عليه براين إيستويك دور المجموعات كأحد أفضل المنتخبات التي احتلت المركز الثالث قبل أن يخسر أمام نيجيريا في دور الستة عشر. تأهل منتخب الأسود الثلاثة إلي كأس العالم تحت 20 سنة للمرة العاشرة في تاريخه بعد بلوغه الدور نصف النهائي من كأس الأمم الأوروبية تحت 19 سنة في إستونيا.

تصدرت إنجلترا مجموعتها برصيد 7 نقاط، بعد ان تعادلت في مباراتها الإفتتاحية مع كرواتيا 1-1 قبل أن تفوز في مباراتيها التاليتين علي صربيا 2-1 وعلي فرنسا بالنتيجة ذاتها، حيث تناوب علي تسجيل الأهداف الخمسة، خمسة لاعبين مختلفين. ساهم الفوز في بلوغ الفريق الأدوار الإقصائية حيث خسر أمام اليونان 1-2 بعد التمديد.يعول بيتر تايلور المدير الفني للأسود الثلاثة علي نجوم الفريق بينيك أفوبي، روس باركلي، إيريك داير، جون لوندسترام لتحقيق نتائج ايجابية في المونديال

أسود الرافدين

بلغ العراق نهائيات مونديال تركيا 2013 باعتباره وصيفا لبطل آسيا، فقدم العراقيون أداء باهرا في الكأس القارية مع المدرب حكيم شاكر، حيث وضع المدرب الطموح هدف التأهل إلي المونديال نصب عينيه فأصاب هدفه بدقة متناهية، حين تزعم مجموعته في الدور الأول أمام ثلاثة أبطال سابقين، وفي الدور ربع النهائي قهر اليابان 2-1 ليؤمن موقعه في كأس العالم، ولم يكتف العراقيون بذلك بل تجاوزا أستراليا بمهارة فائقة في نصف النهائي، وفي المشهد الأخير للبطولة الآسيوية، تقدموا بهدف علي كوريا الجنوبية حتي الوقت بدل الضائع، ليقبلوا التعادل ومن ثم يفرطوا باللقب السادس عبر ركلات الترجيح. عكف شاكر علي وضع خطة متكاملة لإعداد هذا الفريق للمونديال الذي يملك مقومات النجاح. ورغم معاناة الفريق العراقي من مشاكل جمة عكرت أجواء استعداداته للبطولة العالمية بعد ان رفض اتحاد كرة القدم تفريغ لاعبيه المنضمين إلي المنتخب الوطني الاول وعدم تهيئة مباريات تجريبية خلال المدة القليلة الماضية. إلا أن المدير الفني أثبت أنه قادر علي تجاوز كل العقبات التي وقفت في طريقه كما حدث من قبل أثناء مرحلة التصفيات التمهيدية التي أنهاها بسجل ناصع ودون فقدان أي نقطة.

تشيلي

شارك منتخب تشيلي للمرة الأولي في كأس العالم تحت 20 سنة في عام 1987 حينما نظم النسخة السادسة من المونديال. حيث تأهل إلي الدور قبل النهائي واحتل المركز الرابع بعد خسارته أمام كل من ألمانيا الغربية في الدور نصف النهائي وجمهورية ألمانيا الديمقراطية في مباراة الترتيب. ولكنه لم يستطع تجاوز الدور الأول في مشاركتيه الثانية والثالثة، في مونديالي قطر 1995 والأرجنتين 2001. بعد ذلك عاد منتخب تشيلي ليتأهل إلي ثمن النهائي في مونديال هولندا 2005. غير أن أفضل نتيجة حققها كانت في كندا 2007 عندما احتل المرتبة الثالثة بفضل تألق لاعبيه أليكسيس سانشيز وجاري ميديل. حيث كانت هذه آخر مشاركة له قبل مشاركته للمرة السادسة في كأس العالم تحت 20 سنة تركيا 2013 لاشك أن لاروخا، الذي يمتلك عددا من اللاعبين الموهوبين مثل إيجناسيو كويفاس وبريان رابيو بالاضافة للنجم الشاب أنجيلو هينريكيز المنضم حديثاً إلي فريق مانشستر يونايتد الانجليزي من أبرز لاعبي منتخب تشيلي الذي يعد من المنتخبات القوية في البطولة والتي تسعي للمنافسة علي اللقب العالمي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق