الشرقية:المحافظة للخلف في ظل حكم الإخوان

14

كتب محمد يعقوب:

يتساءل المواطنون بمحافظة الشرقية: «هو مين الريس بتاعنا مرسي ولا بديع ومين الوزراء الحكومة ولا مكتب الارشاد» هذا ما أكده عبد الله العزب واضاف كنا نتوقع ان يكون الرئيس رئيساً بجد لكن للاسف كان كريما جدا مع مكتب الارشاد والاخوان لدرجة انه ترك لهم صلاحياته وقام بالبدء في تطبيق مخططاتهم التي جلبت الخراب والدمار والإهانة لمصر».

اما محمود الدسوقي عبدالله فقال قبل تولي مرسي الرئاسة لم تكن هناك ازمة سولار ولا مياه وجاء هو ليعودنا علي الجوع والعطش والظلام والخوف من المجتمع فكلما قابلك شخص لا تعرفه قد تضطرب اساريرك من جراء الخوف منه فانت لا تعلم هل هو بلطجي ام شخص عادي فلم يعد الانسان يأمن علي ابنته او زوجته أو حتي ابنه في الذهاب لقضاء اي مصلحة، واستكمل مصطفي محمد السيد محاسب بادارة الازهر واحد المزارعين قائلا «الفلاح الشرقاوي الذي لم يحبس في عهد مبارك وعده الرئيس المنتخب بتسديد ديونه لبنك التنمية والائتمان الزراعي ففوجئ بشرطة تنفيذ الاحكام تقتاده لتنفيذ حكم عليه لصالح بنك التنمية فالرئيس وعد ولم يف بوعده».

واشار ثروت حجازي سكرتير حزب الوفد بالمحافظة الي سوء الحالة النفسية للمواطن لعدم احساسه بان هناك دولة يستطيع اللجوء إليها.

ويؤكد مصطفي كامل أمين حزب التجمع بالشرقية أن مرسي لم يفعل شيئا غير أخونة مفاصل المحافظة ودلل علي ذلك بتعيين أكثر من ألف وثمانمائة من عناصر الإخوان.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق