الفيوم:هدف السنة الأولي أخونة التعليم

13

كتب حسن احمد:

اصبح هناك علامات واضحة تميز زمن الاخوان فلأول مرة تفقد مصر هذه المساحة من الاراضي الزراعية ومازال النزيف مستمراً واستخدام القوة لطرد الفلاحين من اراضيهم لصالح بعض الشركات الخاصة كما حدث في مركز اطسا.

طوابير البنزين وعذاب الحصول علي رغيف العيش وقطع الكهرباء أما المخطط الكبير الذي يصل لمستوي المؤامرة فهو أخونة وزارة التربية والتعليم.

ومن أبرز من جاء بهم المهندس عدلي القزاز صاحب مدارس المقطم الدولية للغات، مستشار الوزير لتطوير التعليم، والقيادي بحزب الحرية والعدالة.

محمد السروجي القادم من رئاسة مجلس إدارة مجمع للمدارس الخاصة بالمحلة الكبري ليشغل منصب المتحدث الرسمي باسم الوزارة. أحمد المصري رئيس قطاع الكتب.

والدكتور مجدي بخيت أستاذ الهندسة القادم من ألمانيا لتولي منصب رئيس قطاع التعليم الفني.

المهندس عمر عبدالله المستشار الهندسي للوزير، والدكتور عماد البقلي مستشار الوزير للتعاون الدولي.

أشرف عبدالفتاح خلف مدرس التربية الرياضية ابن كفر البطيخ بدمياط الذي تم انتدابه كرائد لاتحاد الطلاب.

كما تم انتداب محمد فؤاد جاد الله داخل ديوان عام وزارة التعليم، كمستشار قانوني له وأصبح أحد الركائز الإخوانية الجديدة في ديوان عام وزارة التربية والتعليم.

مستشارو المواد داخل ديوان عام الوزارة.

وطاقم سكرتارية المهندس عدلي القزاز مستشار الوزير لتطوير التعليم والمكون من 4 موظفين علي رأسهم محمد الضوي ورضا حسين، من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين. كذلك أخونة المديريات التعليمية بمحافظات مصر. هذا وقد تم أخونة العديد من الوزارات اخرها وزارة الثقافة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق