آخر ما كتب حلمي سالم.. حديقة الحيوانات ومعجزة التنفس

8

كتب: عيد عبدالحليم

عن سلسلة ديوان الشعر العربي بالهيئة المصرية العامة للكتاب صدر الديوانان الأخيران للشاعر الكبير الراحل حلمي سالم «حديقة الحيوانات ومعجزة التنفس» في كتاب واحد، والديوانان يمثلان المرحلة الأخيرة من تجربة حلمي سالم الشعرية، فديوان «حديقة الحيوانات» كتبت قصائده في الفترة ما بين أعوام 2007 وحتي 2012، وتضمن مجموعة من النصوص بين الذاتي والعام والسياسي والوجداني ومنها قصائد «كابتشينو» و«شيكولاتا» و«العطر» و«يدان في يدين» و«أسد بنافورة في الفم» و«العازفون» و«خليج السويس» و«باليه كليوباترا» و«العجوز والبحر» و«جيفارا» والتي يقول فيها:

مر من هنا الصيادون وذواقة التبغ

والأسري الذين فروا من خليج الخنازير

كان الفتي ذو الكاب

يطبب المزارعين من هجمة الجديري

وقيئة السل،

ثم راح يطبب الطبيعة من خيانات المصانع

جدارياته علي كل بيت وقميص

تشير أن الهوي غلاب

كما تضمن الديوان قصائد عن «محمود درويش» و«يوسف شاهين» و«رجاء النقاش» أما ديوان «معجزة التنفس» وهو آخر ما كتب الشاعر الراحل والذي قرأ قصائده في ندوة مجلة «أدب ونقد» بحزب التجمع قبل وفاته بأسبوع فتضمن قصائده التي كتبها في فترة مرضه الأخير هي نصوص قصيرة رصد من خلالها تحولات اللحظة علي المستوي الشخصي وعلي المستوي العام ومنها نصوص «أجنحة» و«نور علي نور» و«حضور بدر» و«رسم قلب» و«تحليل دم» و«النبع» والتي يقول فيها:

يأتي عوادون من جلطة المخ،

ويأتي عازفو النبع من عجز كليتين

ويأتي لاعبو كمنجة من ارتفاع الضغط،

كل بكاء يحمل الآلة تحت الإبط،

وفي أطراف الأصابع شارات الخسارة،

أما أنا فمهمتي كانت

تجميع الآلات والرئات،

علي كاهل المصابين،

كل رئة وآلتها المكسورة،

كل آلة ورئتها النازفة،

وأهتف: يعيش انسجام الكسيرين،

ثم تجميع الخسائر في جسد واحد،

يمر من مطهر إلي جحيم

قلت لقائد البحر:

اجعل لي آية

قال: آيتك أن تتجلي للجار

ليلة،

علي هيئة حلم

والديوانان في مجملهما يشتملان علي أهم الخصائص الشعرية التي ميزت تجربة حلمي سالم عبر دواوينه السابقة ومنها: كثافة اللغة وانحيازها إلي البعد الجمالي بعيدا عن التأنق والزخرفة، لذا نراه يضفر اللغة الفصحي بالعامية أحيانا وهو ما يمكن أن نصفه باللغة «الهجين»، كذلك الخروج من أسر القضية الذاتية إلي القضية السياسية، بالإضافة إلي جماليات التناص مع الموروث العربي الصوفي والشعري والقرآني.

وتدلنا نصوص الديوانين علي أهم خصائص تجربة حلمي سالم وهي تحويل اليومي والعادي والأحداث كبرت أو صغرت إلي شعر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق