المنوفية:المحافظة تواصل التمرد

12

كتب عادل شحتينو:

اصبحت المنوفية رقما صعبا وبات مواطنو المحافظة كابوسا مزعجا اذهب النوم من عيون الاخوان المسلمين فقد رفعوا راية التمرد وقالوا كلمتهم في الاستفتاء علي الدستور وفي الانتخابات الرئاسية والان يواصل الشعب انتفاضته ورفضه القاطع لتولي اي محافظ اخواني قيادة المحافظة فمنذ الاعلان عن المحافظ الجديد الاخواني م. احمد شعراوي قام اهالي المنوفية والقوي السياسية والثورية بغلق ابواب ديوان المحافطة بالجنازير ورفعوا اللافتات (نرفض اي محافظ اخواني).

(المنوفية معتقل الاخوان) كما رفعوا لافتة «تعلن جمهورية المنوفية المستقلة استقلالها عن دولة الاخوان» وأقامت القوي و الحركات الثورية منصة امام ديوان المحافظة تخرج منها الكلمات كالمدفع ضد حكم الاخوان و افترش الشباب الارض و اقسموا علي عدم دخول المحافظ و بالفعل لم يستطع و اضطر المحافظ للاجتماع بمديري المديريات بمركز الابداع بشبين الكوم وهو مقر (الحزب الوطني سابقا). ويتم توزيع السيرة الذاتية للمحافظ الجديد (مهندس مهمات (مخزنجي) بشركة عثمان احمد عثمان (المقاولون العرب ) – مهندس مسئول مبيعات بشركة سلسبيل المملوكة لخيرت الشاطر – عمل امين ومسئول المرأة بجماعة الاخوان المسلمون . وسط استنكار ان تكون هذه مؤهلات محافظ المنوفية. وفي نفس السياق كشفت حمله تمرد بالمحافظة عن وصول التوقيعات علي استمارة تمرد لاكثر من 2 مليون توقيع وهذا العدد مرشح للزيادة خلال الايام والساعات القادمة.

ويذكر انه من الظواهر الجديرة بالانتباه زيادة اقبال السيدات والفتيات علي توقيع استمارة تمرد وتأكيدهن علي النزول والمشاركة يوم 30 يونيه القادم .

ومن الشواهد التي تؤكد قوة واصرار أهالي المنوفية وجود اعلانات علي الواجهات الزجاجية لكثير من المحلات والصيدليات بشوارع مدن المحافظة (يوجد هنا استمارات تمرد) . مع انتشار شباب الحملة من جميع الاحزاب والقوي السياسية لجمع التوقيعات بالشوارع والحارات وخلال الوقفات الاحتجاجية التي تخرج يوميا بقري المحافظة والتي يعتبرونها الطريق لليوم القادم القريب.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق