بعد خروج منتخب الشباب المبكر من مونديال تركيا.. الإطاحة بربيع ياسين وحرمان الفريق من مكافأة الفوز علي إنجلترا

28

رسالة تركيا: وليد عبد السلام

ينتظر مجلس ادارة الاتحاد المصري لكرة القدم دراسة تقرير كل من جمال علام وخالد لطيف اللذين كانا مرافقان لبعثة منتخب الشباب في تركيا للتعرف علي أسباب ظهور الفريق بمستوي متدن وخروجه المبكر من الدور التمهيدي للبطولة، واصدار قراراتهما بشأن مستقبل هذا المنتخب وجهازه الفني.

وعلمت «الأهالي» أن مجلس ادارة اتحاد الكرة قرر اقالة ربيع ياسين المدير الفني لمنتخب مصر، بالاضافة الي حرمان بعثة المنتخب الكامل من مكافأة الفوز علي انجلترا في المباراة الاخيرة نظرا لتخاذل اللاعبين وظهورهم بمستوي متواضع رغم أنه كان بإمكانهم الفوز باكثر من هدفين والتاهل لدور الـ 16 من البطولة.

وقد أبدي جمال علام – رئيس الاتحاد – غضبه من ربيع ياسين المدير الفني لمنتخب مصر بسبب مشاهدته يعطي تعليمات للاعبيه بتضييع الوقت وتهدئة اللعب قبل نهاية مباراة مصر وانجلترا بحوالي 10 دقائق رغم انهم كانوا يحتاجون لتسجيل مزيد من الاهداف للتاهل، كما تعجب من احتفال لاعبي الفريق بالفوز علي انجلترا بعد المباراة رغم عدم تأهلهم، مؤكدا أثناء خروجه من مقصورة استاد اتاتورك بمدينة بورصا التركية أنهم كان يجب ان يبكوا ويندموا علي خروجهم المهين من البطولة بدلا من ذلك الاحتفال.

وشهد معسكر منتخب الشباب بتركيا العديد من المشاكل والخلافات التي تمكنت من تركيز اللاعبين وجعلتهم يظهرون بمستوي اقل بكثير من المستوي الذي ظهروا به في بطولة الامم الافريقية بالجزائر، وقد كانت أهم تلك الخلافات الأزمة التي نشبت بين مسعد عوض حارس مرمي المنتخب ومدربه خالد مصطفي قبل مباراة انجلترا والخلاف الذي دب بين ربيع ياسين واحمد فوزي المنسق الاعلامي للمنتخب واصرار ياسين علي استبعاده من الجلوس علي دكة البدلاء خلال مباريات الفريق الثلاث بالاضافة الي المشادة التي كانت بين طه السيد المدير الاداري للمنتخب وربيع ياسين المدير الفني.

ووصلت بعثة منتخب مصر برئاسة جمال علام وخالد لطيف الي القاهرة في تمام الساعة الثانية بعد منتصف ليل الاثنين الماضي عقب خروج الفراعنة من الدور الأول لبطولة كأس العالم باحتلال المركز الثالث بالمجموعة الخامسة برصيد ثلاث نقاط عقب الفوز علي إنجلترا والهزيمة أمام شيلي والعراق.

ومن جانبه أكد ربيع ياسين انه لا يعرف مصيره مع منتخب الشباب مؤكدا أنه تحت أمر إتحاد كرة القدم طالما أنه يخدم منتخب بلاده وهو الدور الذي يحب أن يلعبه دائماً مع أي من المنتخبات، وأضاف أن هناك بعض اللاعبين لن يكشف عن اسمائهم لم يقدموا المطلوب منهم وكان أداؤهم باهتاً وصادماً له في البطولة ولا يعرف سبب ذلك.

ونفي ربيع ياسين أن يكون قد تعامل بشكل فيه ديكتاتورية مع اللاعبين أو الجهاز الفني المعاون، مشيراً إلي أنه يحب أن يشرف بنفسه علي كل كبيرة وصغيرة بالفريق وليس معني ذلك أنه ديكتاتور ولا يمنح مساعديه أي صلاحيات.

ويدرس مسئولو الجبلاية إسناد مهمة قيادة منتخب الشباب في الفترة المقبلة إلي مدرب يمتلك شخصية حازمة تستطيع السيطرة علي اللاعبين، وبدأت الترشيحات تنصب بين حلمي طولان مدرب حرس الحدود وطارق يحيي مدرب مصر المقاصة وطلعت يوسف مدرب التليفونات لتولي المهمة بدلاً من ربيع ياسين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق