وسائل إعلام أجنبية: بيـــــان السيسي يضع نهايـــــة لحگم مرســـــي

27

كتبت رانيا نبيل:

أثار البيان الذي صدر ليلة الاثنين، عن القوات المسلحة المصرية، والذي أعلنت فيه عن إمهالها لمؤسسة الرئاسة والقوي السياسية 48 ساعة للاستجابة لمطالب الشعب المحتشد في الميادين، اهتمام كل وسائل الإعلام المحلية والعالمية، والذي اعتبروه تحذيرًا لمرسي.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز “إن القوات المسلحة المصرية هددت بالتدخل في الأزمة السياسية التي تواجهها البلاد حاليا، محذرةً الرئيس محمد مرسي والقوي السياسية بأن أمامهم مهلة لا تتجاوز الـ 48 ساعة للاستجابة للمطالب الشعبية التي تتضمن إقالة الرئيس”.

وأضافت “أن البيان المسجل لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، الذي أذيع علي التليفزيون المصري، الاثنين الماضي، لم يوضح ما إذا كان الجيش يطالب تحديدًا بإقالة مرسي، ولكنه أكد أن ما لم يتخذ الرئيس الإجراءات اللازمة للاستجابة للمطالب الشعبية، فإن القوات المسلحة ستتحرك لوضع خارطة الطريق للمستقبل”.. واتفقت صحيفة واشنطن بوست علي “أن البيان لم يوضح ما إذا كان القادة العسكريون يرغبون في رحيل مرسي أم مشاركته في السلطة، ولم يحدد نوع الدور المزمع للمؤسسة العسكرية إذا استمرت حالة الجمود السياسي. وبدلاً من ذلك فإنه ترك مجالا كبيرًا للتأويل بين المصريين”.

وعلقت هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” علي البيان قائلة “إنه بالنظر إلي عدم قدرة الأطراف السياسية المتنازعة في مصر علي التوافق حتي الآن، فإنه ليس من المحتمل أن يظل مرسي في السلطة”.

كما أكدت شبكة “بي جيه ميديا”، “أن بيان القوات المسلحة، يبدو أنه بداية النهاية لحكم الإخوان المسلمين في مصر”. مشيرة إلي “أن الجيش المصري انحاز لمطالب المتظاهرين، في موقف مشابه لذلك الذي اتخذه تجاه الرئيس السابق حسني مبارك”.

واعتبرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز “أن بيان السيسي، إشارة واضحة للرئيس محمد مرسي وجماعته علي نفاد صبر الجيش بعد عدة أشهر من الاضطرابات الداخلية الواسعة والأزمات الاقتصادية”. مضيفة “أن الكلمات التي انتقاها قائد الجيش المصري في بيانه تعبر عن سخط تجاه مرسي وربما المعارضة”.

هذا بينما يصر جهاد الحداد، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين، علي “أن خارطة الطريق التي أشار لها الفريق السيسي لا تزيد بالضرورة من الضغوط علي الرئيس للدعوة إلي إجراء انتخابات رئاسية مبكرة”

وأضاف في تصريحاته لـ”بي.بي.سي”، “إن الضغوط ينبغي أن تكون علي المحكمة الدستورية العليا لتصدر سريعًا القانون الخاص بالانتخابات البرلمانية والدعوة لإجرائها”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق