سيد عبد العال: حزبنا يشارك في تنفيذ خريطة المستقبل

11

ندعم إصدار دستور جديد بدلاً من الدستور الإخواني

صرح سيد عبد العال رئيس حزب التجمع أن الحزب يتابع ويشارك في الاتصالات السياسية الجارية حاليا لتنفيذ ” خريطة للمستقبل ” التي طرحها المجلس الأعلي للقوات المسلحة وساندها الشعب الذي أكد أهداف ” الثورة الشعبية ” ووحدة الشعب والجيش والشرطة ، واحتشد أمس الأحد في الميادين بالملايين متجاوزاً الحشد الأسطوري الذي حدث في 30 يونيو الماضي.. وقال سيد عبد العال إن الاجتماع المشترك للمكتب السياسي للحزب وأمانته المركزية يوم السبت الماضي أعطي أولوية لمجموعة من القضايا المهمة للتطبيق العملي لخريطة المستقبل هي:

> التأكيد علي قضية العدالة الاجتماعية ومواجهة الأزمة الاقتصادية الاجتماعية والمشاكل اليومية التي يعاني منها المواطنون.

> رفض إدخال تعديلات علي الدستور الحالي ( الإخواني / السلفي ) وضرورة أن يكون الهدف صياغة دستور جديد لدولة مدنية ديمقراطية عن طريق لجنة ممثلة لكل ألوان الطيف السياسي والاجتماعي والأجيال المختلفة.

> الالتزام بإصدار دستور جديد أولا .. ثم إصدار قوانين انتخابات المجلس أو المجالس النيابية ، وإجراء انتخابات البرلمان ورئيس الجمهورية بعد ذلك.

> النص في الإعلان الدستوري سيصدر عن رئيس الجمهورية المؤقت وكذلك في الدستور الجديد علي مدنية الدولة وقيامها علي أساس المواطنة باعتبارها دون غيرها مناطق الحقوق والواجبات العامة ، وعد جواز قيام أي حزب في مبادئه أو برامجه أو مباشرة نشاطه وأساليب عمله أو اسمه أو شعاراته علي أساس ديني أو طائفي أو فئوي أو جغرافي أو ” مرجعية دينية ” .

> لا يمكن الوقوف ضد دعوة المصالحة ، ولكن المصالحة وتطبيق العدالة الانتقالية تتطلب أولا قيام قادة جماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة وحلفائهم الذين تحملوا مسئولية الحكم خلال المرحلة الماضية بالاعتراف علنا بجرائمهم والاعتذار عنها وقبول العقاب القانوني المترتب علي اقترافها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق