حسين عبدالرازق: حزب النور يســاند الإرهـــــاب

8

قال حسين عبد الرازق عضو المكتب السياسي لحزب التجمع أن حزب النور السلفي أصبح يتصرف علي أساس أنه يملك حق الاعتراض (الفيتو) علي أي قرار أو موقف تتوافق عليه الأحزاب والقوي السياسية وحركة تمرد والقوي المؤيدة لثورة 25 يناير و30 يونيو ولخريطة المستقبل التي طرحها المجلس الأعلي للقوات المسلحة. بل واندفع لمساندة العنف والإرهاب الذي تمارسه جماعة الإخوان وحلفاؤها من بقايا الجماعة الإسلامية في مدن مصر وقراها، والعصابات الإرهابية في سيناء، إلي حد الانسحاب في «كل مسارات التفاوض السياسي» عقب هجوم مجموعة إرهابية مسلحة علي الحرس الجمهوري اعتراضا علي تصدي الحرس الجمهوري للمهاجمين ومقتل 42 وإصابة 322 آخرين.

لقد اختار قادة حزب النور أن يكون الحزب «كعب اخيل» وسط القوي الوطنية الشعبية، ومعول لهدم وحدة الشعب والشرطة والجيش، وهو أمر لابد أن يتحمل نتائجه.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق