الفيوم:شــــــلل المحافظة لغياب الدولـــة

13

كتب حسن احمد :

في ظل غياب القانون وحكم الاهل والعشيرة تحركت الجماهير لاعادة دولة القانون وفي ظل ما حدث من اخونة الدولة غابت القيادات واصبحت هذة الاشواك المزروعة تحرك الاحداث من وراء الستار فيدير ديوان عام محافظة الفيوم السكرتير العام وهو معروف للجميع بانة ضد الثوار ففي واقعة اعتداء الاخوان علي الثوار كان يقف يشجعهم ووصفهم بانهم رجالة واصبح كل شئ لة ثمن لدرجة ان تاشيرة النقل من مكان الي مكان وصلت عشرة الاف جنية ويتخذ السكرتير العام مجموعة من المتظاهرين ستار تحت مسمي المجلس الاستشاري والذي رفضت امينة الاتحاد النسائي بحزب التجمع الاستمرار بة بعد ان اكتشفت انة مجرد ستار وليس لة دور حقيقي والاخطر من ذلك المستشفي العام والذي يديرها اخواني وقد دفع بعض البلطجية للاعتداء علي سيارات مرفق الاسعاف لتعطيلة عن اداء مهامة وقد تم تحرير محضر بذلك ناهيك عن الاهمال داخل المستشفي مما دفع اسامة هاشم لتحرير محضر بالنيابة العامة بسبب وفاة ابنة داخل المستشفي بسبب الاهمال وقد تعددت البلاغات ضد هذا المدير ولم يتحرك احد والاخطر وزارة الاوقاف التي مازال يسيطر الاخوان علي مساجدها بالفيوم ويحركون الناس كما يريدون دون محاسبة واغلب خطبهم تحريضية وتحمل الكثير من الكذب هذا خلاف غياب كل الخدمات تقريبا والمرور مما يسبب شلل تام في اغلب شوارع الفيوم

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق