تغيير المسمي الوظيفي للمعلمين من مرحلة لأخري حبر علي ورق

72

مطروح: مجدي عباس عواجة

القرار الوزاري رقم 275 لسنة 2011 بشأن شروط وقواعد تغيير المسمي الوظيفي للمعلمين حولته الاكاديمية المهنية للمعلم حبرا علي ورق. آلاف المعلمين غيروا المسمي الوظيفي منذ شهور من مرحلة تعليمية لأخري يعيشون حالة نفسية سيئة بسبب رفض الاكاديمية الاعتداد بتغيير المسمي الوظيفي وفقا للقرار الوزاري.

في البداية تؤكد انتصار سيد محمد انها منذ تخرجها حتي اليوم تعمل في المرحلة الاعدادية باعتبار ان الابتدائي والاعدادي مرحلة تعليم أساسي واحدة ، ومؤهلي ليسانس آداب وتربية تعليم أساسي بل مئات الزملاء الأحدث مني وينفس المؤهل في الاعدادي والثانوي منذ عشر سنوات بل وحصلت علي توصية لجنة فض المنازعات رقم 624 لسنة 2003 بجلسته 17/8/2003 بتغيير المسمي من مدرسة ابتدائي لمدرسة اعدادي بل وأديت امتحان الكادر علي المرحلة الاعدادية ونجحن ولانطباق شروط القرار الوزاري رقم 275 علي وافقت الإدارة التعليمية علي تغيير المسمي الوظيفي وهو ما رفضته دون ابداء اسباب الاكاديمية.

وتقول سمية محمود علي كنا مجموعة محدودة من المعلمين تنطبق علينا شروط قواعد القرار رقم 275 وفعلا قامت الإدارة مشكورة من خلال لجنة تغيير المسمي الوظيفي وتم اصدار تغيير المسمي واقامتنا بالعمل في المدارس وتحصن القرار بمضي أكثر من أربعة شهور لكن للأسف الاكاديمية رفضت قرار الوزير وتدخلت في الحوار شيماء كامل العجمي قائلة في بداية توليه المسئولية، أكد جمال العربي وزير التربية والتعليم اصراره علي تنفيذ القرار الوزاري 275 واعتماد من ثم تغيير المسمي الوظيفي لهم الاكاديمية المهنية لملعلم اقوي وأهم ن القرار الوزاري رقم 275، وهو القرار الذي لم تعتد به.

ما تفعله معنا الاكاديمية هو اسلوب القهر والاذعان وفرض الرأي فقد التزمنا بكل بنود القرار الوزاري وتحصن القرار بمضي المدة القانونية فهل نترك حجرة الدراسة ونذهب للقضاء الإداري، هكذا تقول صفاء محمد عويس معلمة سوف نلجأ إلي الوقفات الاحتجاجية ثم الاعتصام ثم الاضراب عن الطعام والعمل معا حتي نجد حلا نهائيا للازمة.

ويقول عل يمحمود ادريس معلم الأمر الإداري المتفق مع القرار الوزاري يتحصن بمضي 60 يوما ويصبح محصنا قانونيا ونحن غيرنا المسمي طبقا لقواعد وشروط القرار الوزاري رقم 275 ولا توجد أدني مخالفة تكون سببا في تدخل الاكاديمية حتي تفرض شروطا وقواعد جديدة لأن القرار الوزاري يجب ما دونه طبقا للقانون وعليه يجب التسليم بالأمر الواقع.

من ثم تغيير المسمي الوظيفي لهم فهم يعملون في المرحلة المنقولين عليها منذ سنوات ولديهم خبرة كبيرة ونحن نكسب للمرحلة التي نعمل بها بشهادة موجه أول المادة الذي وافق علي تغيير المسمي اقتناعا منه بقدرتنا علي العمل بكامل طاقتنا وبكفاءة في المرحلة التي نقلنا عليها هكذا يعرب عن اسفه عصام عبد العزيز خضر مدرس.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق