قبل ساعات من انتهاء مهلة منح التأشيرات — السياحة تعلن حالة الطوارئ .. و100 الف معتمر مازالوا في قائمة الانتظار

9

كتب عبد اللطيف وهبة:

أعلنت غرفة عمليات العمرة بوزارة السياحة حالة الطوارئ القصوي قبل ساعات من انتهاء منح تأشيرات لرحلات العمرة لهذا الموسم بعد قرارالسلطات السعودية بمدها حتي غد الخميس – منتصف شهر رمضان المبارك .والذين لن يزيد عددهم علي 100 ألف معتمر بسبب الضوابط التي أقرتها السلطات السعودية ويتم تنفيذها بكل دقة ودون أي تجاوز.. من جانبه طلب هشام زعزوع وزير السياحة من قطاع الرقابة علي الشركات بالوزارة برئاسة صلاح هيكل استمرار العمل بغرفة العمليات علي مدي الـ 48 ساعة القادمة حتي يمكن الانتهاء من جميع كشوف المعتمرين التي تقدمت بها شركات السياحة وانهاء اجراءات سفر ضيوف الرحمن.

قال مصطفي عبداللطيف وكيل الوزارة للرقابة علي الشركات انه وفقا لصلاحية تأشيرة العمرة التي حددتها السلطات السعودية بـ15 يوما فقط فقد تم الانتهاء من 60 ألف تأشيرة لعمرة العشرة الأواخر وباق حوالي 40 ألف تأشيرة أخري يتم اصدارها خلال الساعات القادمة من قنصليتي السعودية بالسويس والاسكندرية . مضيفا أنه بانتهاء عمرة العشرة الأواخر من رمضان يكون عدد المعتمرين المصريين قد بلغ حوالي 830 ألفا هذا العام من بينهم 45 ألفا بري و40 ألفا بواخر والباقي طيران بما يقترب من عدد العام الماضي الذي بلغ 854 ألفا رغم تخفيض معدلات السفر للمعتمرين بنسبة تزيد علي 20% خلال شعبان ورمضان.. مشيرا إلي أن هذا التقارب في الأعداد يرجع للبداية القوية لموسم العمرة منذ المولد النبوي الشريف قبل قرار السلطات السعودية بتخفيض الاعداد للحد من الزحام بسبب أعمال توسعة الحرم المكي.. من جانبه قال باسل السيسي رئيس اللجنة الاقتصادية بغرفة الشركات أن القرار الذي اتخذته السعودية مؤخراً بمد المهلة حتي 15 رمضان لن يحل مشكلة تخفيض الاعداد بصورة كبيرة كما يتصور البعض خاصة أن المهلة مرتبطة بخروج المعتمرين من المملكة طبقا للقرارات السابقة.

كانت غرفة الشركات قد أرسلت خطابا عاجلا الي وزارة السياحة تطلب التواصل مع الحكومة السعودية لحل مشكلة التأشيرات.

وأكدت لجنة السياحة الدينية برئاسة ناصر تركي نائب رئيس الغرفة أن المشكلة حاليا تخص حوالي 100 ألف معتمر لم تصدر لهم تأشيرات عمرة حتي امس .. وقد كلفت اللجنة إيهاب عبد العال أمين صندوق الغرفة عضو لجنة السياحة الدينية التواصل مع الشركات التي تتعرض لتلك الأزمة لتحديد خسائرها من الغاء تعاقدات الفنادق والخدمات والطيران ووسائل النقل المختلفة .. وقد طلبت اللجنة من شركات السياحة المنظمة للعمرة التقدم بمستنداتها حول الخسائر التي ستتعرض لها حتي صباح غد الخميس لتحديد التحرك المطلوب.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق