وزير التعليم: محاسبة قاسية للمتورطين في إفساد العملية التعليمية–تحقيقات في طباعة الكتب وبتر العناصر الطائفية

8

كتب سامي فهمي:

في أول مؤتمر صحفي يعقده توعد د. محمود أبوالنصر وزير التعليم بمحاسبة قاسية للمتورطين في ارتكاب مخالفات وتجاوزات مالية أو إدارية.

قال الوزير في المؤتمر الذي عقد «السبت» الماضي إن كل من انحرف عن الأهداف التربوية والتعليمية سيخضع للمحاسبة القانونية بقدر الجرم الذي ارتكبه لتنقية المؤسسة التعليمية من العناصر الفاسدة التي تستغل الظروف لتحقيق مكاسب ومصالح ذاتية وشخصية.

أوضح الوزير أن التحقيقات تهدف لتتبع الانحرافات وسؤال المخالفين عما إذا كانت بقرارات مكتوبة أم شفاهة، وفي حالة عدم وجود قرار مكتوب سيتحمل المخالف وزر ما أقدم عليه، بالنسبة لما أثير عن أخونة بعض المناهج أكد الوزير أن الأمر لو اقتضي فرم هذه المناهج فلن يتردد في ذلك، ويضعها علي «سيديهات» هذا العام.

نفي د. محمود أبوالنصر وجود أي اتجاه لقطع رقاب الإخوان في المؤسسة التعليمية لأنه يتعامل مع الجميع باعتبارهم مصريين والمفاضلة تتم علي أساس الكفاءة دون النظر لأي اعتبارات أو انتماءات، غير أن من ارتكب مخالفة عليه تحمل نتائج خطأه، فيما يتعلق بوجود مخالفات ومحسوبية في إسناد طباعة الكتب الدراسية.

أشار الوزير إلي إحالته ملف طباعة الكتب للشئون القانونية بالوزارة لإجراء التحقيقات اللازمة في هذا الشأن، كما أكد اتخاذ إجراءات حاسمة ضد كل من يثير أحداث طائفية داخل المدارس وبتر العناصر المتطرفة من أي اتجاه للحفاظ علي اعتدال المؤسسة التعليمية باعتبارها مكانا لتعليم أبناء كل المصريين مسلمين ومسيحيين مؤيدين ومعارضين، فالتعليم يجب أن يبتعد عن الصراعات السياسية والتيارات الدينية، ويعمل علي إرساء قواعد الدولة المدنية الحديثة التي لا تخاصم العصر ولا تنفصل عما يحدث في العالم من تطورات تكنولوجية ومعلوماتية حديثة.

رغم التوجهات الطيبة للوزير ورغبته في إصلاح وضبط العملية التعليمية إلا أنه بحسن نية ودون قصد اقترح خلال المؤتمر الصحفي تخصيص أماكن داخل المساجد والكنائس كفصول لحل أزمة تكدس التلاميذ وتعدد الفترات الدراسية، اقتراح الوزير لقي اعتراضات حادة من غالبية الحاضرين، فلا يصح أبدا أن تتحول أماكن العبادة إلي أماكن للتعليم خوفا من خلط الأوراق وإضفاء الصبغة الدينية علي المناهج التعليمية مما يساهم في إحداث الفرقة، فضلا عن أن العملية التعليمية تحتاج إلي بنية أساسية لا تتوافر في أماكن العبادة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق