بلاغ للنائب العام ضد قيادات سلفية لتورطها في خطف قبطيات

15

كتبت رانيا نبيل:

تقدم أعضاء رابطة ضحايا الاختطاف والاختفاء القسري، ببلاغ إلي النائب العام، ضد قيادات الجبهة السلفية وحزب النور ، لاتهامهم بالتورط في اختفاء الفتاة القبطية القاصر “سارة إسحق عبد الملك”، فتاة الضبعة بمطروح. كما أكد إبرآم لويس، مؤسس الرابطة، أن هناك شخصيات تنتمي إلي حزب الحرية والعدالة الإخواني، وحزب النور السلفي، متورطون في قضايا خطف القاصرات القبطيات..

كانت الطفلة سارة إسحاق عبد الملك (14 سنة) قد اختفت في 30 سبتمبر الماضي، وأصدرت الجبهة السلفية بيانا أكدت فيه أن الفتاة أسلمت وتزوجت بشخص مسلم، رغم صغر سنها، محذرة من قيام الدولة بإرجاعها إلي أهلها، ورغم المطالبات المستمرة بإعادة الطفلة إلي ذويها لم تعد حتي الآن، وسط تردد معلومات أنه تم تهريبها إلي ليبيا..

واختصم البلاغ الذي حمل رقم 10563عرائض النائب العام، خالد المصري عضو مكتب السياسي للجبهة السلفية، وخالد سعيد المتحدث الإعلامي للجبهة وعضو بحزب النور السلفي. والتقي أعضاء الرابطة مساعد النائب العام المستشار عادل السعيد، الذي أكد لهم اهتمامه بملف المختطفات، واختفاء القبطيات، وأنه “لن يكون هناك اهتمام بقضية دون أخري، أو أي تمييز في قضايا اختفاء الفتيات، مع إعادة فتح التحقيقات في كل البلاغات التي ستتقدم بها الرابطة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق