د. هاني رسلان: اعتصام «رابعة» العائق الحالي أمام ملف حوض النيل

11

كتبت رضا النصيري:

أكد دكتور «هاني رسلان» رئيس وحدة حوض النيل بمركز الأهرام الاستراتيجي علي أن ملف المياه مازال «محلك سر» وأرجع ذلك لتصريحات وزير الخارجية «نبيل فهمي» في أول مؤتمر لي والتي أعلن خلالها مسئوليته الكاملة عن اللقب باعتباره علي رأس أولويات وزارته وقد تم الاتصال بنظيره الأثيوبي لاستئناف ما تم الاتفاق عليه في عهد الوزير السابق «محمد عمرو».

فيما أعلنت أثيوبيا نيتها في التنسيق مع وزارة الري المصرية فيما يخص عقد اجتماع اللجان الفنية والسياسية التي تم الاتفاق عليها في مصر وحتي الآن لم يحدث ذلك.

وأشار «رسلان» إلي أن الجانب الأثيوبي يحاول استغلال الفرصة والاستفادة مما يحدث في مصر من ارتباك وحالة استقطاب والأخطر هو المشاكل التي تحدث بسبب اعتصام رابعة العدوية.

واعتبر «رسلان» هذا الاعتصام العائق الأول حاليا أمام استئناف ملف الحوض باعتبار أن هناك إجراءات سيادية خاصة بالملف سيتم تنفيذها من الجهات المتابعة وبدقة لتطوراته، مشيرا إلي أن حديث أثيوبيا عن إقامة سدود جديدة غير صحيح لأن سد النهضة مازال أمامه مشاكل مادية لبهاظة تكاليفه وما يردد مبالغات ليست دقيقة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق