مساعد أول وزير الداخلية لـ «الأهالي»: الإبقاء علي رئيس قطاع الأمن الوطنيفي منصبه رغم اختياره الإخواني

34

كتب ثروت شلبي:

أكد اللواء مجدي غانم مساعد أول وزير الداخلية لشئون الضباط لـ «الأهالي» استمرار اللواء خالد ثروت رئيس قطاع الأمن الوطني في منصبه وعدم نقله أو تغييره في حركة الشرطة التي اعتمدها اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية وأعلنها في مؤتمر صحفي أول أمس بحضور اللواء عبد الفتاح عثمان مساعد أول الوزير للعلاقات العامة والانسانية والذي حضر نيابة عن الوزير.

وذلك ردا علي تساؤل من «الأهالي» عن كيفية استمرار خالد ثروت في منصبه رغم اندلاع ثورة 30 يونيو التي اطاحت بالنظام الاخواني وعزل مرسي وهو كان من اختيارهم وتم اقصاء الاقدم منه ونقلهم إلي مواقع اخري منهم اللواء عمرو الاعصر مدير كلية التدريب باكاديمية الشرطة.

وأكد مصدر أمني بوزارة الداخلية أنه سيتم الاطاحة برئيس الأمن الوطني قريبا بعد إعاده هيكلة القطاع وعودة الطيور المهاجرة من ضباطه الاكفاء وبخاصة بعدما أعلن وزير الداخلية في مؤتمر صحفي السبت الماضي اعادة تفعيل قطاع مكافحة التطرف الديني الذي كان قد الغي عقب تولي الاخواني مرسي سدة الحكم وكانت هناك تدخلات مباشرة وغير مباشرة من بعض القيادات الاخوانية ابرزهم خيرت الشاطر نائب المرشد العام المحبوس حاليا بطرة ومحمد البلتاجي زعيم جبهة منصة رابعة العدوية والهارب من العدالة لاتهامهما بقتل المتظاهرين وغسيل الأموال وتهريبها للخارج.

كما أكد وزير الداخلية اعادة النظر في تمكين الاخوان من ادخال 70 طالبا من ابناء قياداتهم بكلية الشرطة العام قبل الماضي في عهد سلفه احمد جمال الدين الذي كان مرشحا لمنصب نائب رئيس الوزراء للأمن في حكومة الببلاوي واستبعد ترشيحه مع الابقاء علي الوزير الحالي محمد إبراهيم لكفاءته المهنية ابان ثورة التصحيح في 30 يونيو وانحيازه للشعب وتخليه عن الرئيس الإخواني الذي عينه وعودة الروح للشرطة وإعلان اللحمة الوطنية الثلاثية بين الشعب والجيش والشرطة.

وشملت حركة الشرطة الأخيرة والتي يبدأ العمل بها من أول اغسطس الجاري عدة مفاجآت رصدتها «الأهالي» منها نقل اللواء عبد الرحيم حسان مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار إلي مساعد الوزير للمنطقة الجنوبية ونقل اللواء منتصر ابو زيد وكيل الإدارة العامة للشئون القانونية، مديرا للإدارة العامة للمخدرات خلفا لطارق اسماعيل وتجاوز القيادات في مقدمتهم اللواء مصطفي بدر وكيل الإدارة وتعيين اللواء سامح الكيلاني مدير الأمن الشرطة وهو من القيادات والكفاءات في مكافحة المخدرات.

بينما تم تصعيد بعض قيادات مباحث أمن الدولة السابقين لكفاءتهم الشرطة منهم اللواء أحمد الجارحي مديرا لمصلحة التدريب وعمرو الأعصر مديرا لكلية التدريب والتنمية وعمر معاذ مساعدا للوزير لقطاع الحراسات والتأمين وحامد عوض وكيل إدارة عامة بمصلحة السجون وكان مسئولا عن ملف الصحفيين بأمن الدولة.

بينما تم اقصاء اللواء محمد كمال جاد الكريم مدير أمن الشرقية محافظة الرئيس المعزول الإخواني مرسي إلي مدير أمن قنا..!! وتصعيد اللواء عبد الرؤوف الصيرفي رئيس مباحث الشرقية ابان ثورة يناير إلي نائب مدير أمن الجيزة، وأحمد فايد مديرا للإدارة العامة لشرطة رئاسة الجمهورية حسن السوهاجي نائب مباحث القاهرة نائبا لمدير أمن دمياط ومحمود فاروق مديرا للإدارة العامة لمباحث الجيزة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق