في مؤتمر «العمال وخارطة الطريق»: عمال الاتحاد العام يرفعون صور «السيسي» ويعرضون مطالبهم

81

رئيس حزب التجمع للعمال: أنتم من صنعتم الحدث .. وحان وقت استرداد حقوقگم

كتبت هبة صلاح:

رفع اعضاء الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ، صور عبد الفتاح السيسي وهتفوا تأييدا له خلال المؤتمر العمالي الحاشد تحت شعار “العمال وخارطة الطريق ..نحو مستقبل افضل ” الذي انعقد بمقر الاتحاد مساء الاحد الماضي، بحضور الالاف من اعضاء اللجان النقابية ورؤساء النقابات العامة ، برئاسة اعضاء مجلس ادارة الاتحاد العام والشخصيات العامة من بينهم رئيس حزب للتجمع سيد عبد العال.

وارسل جبالي المراغي ، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر برقية لفريق اول عبد الفتاح السيسي يجدد فيها تاييده واعضاء الاتحاد لخارطة الطريق ، ويجددون وقفتهم في الصفوف الاولي لمساندته في مواقفه الوطنية بحسب وصفه.

وقال ان عمال مصر الذين شاركوا في المسيرات لدعم ومساندة السيسي في مواققفه الوطنية ، إذ يدينون العنف والارهاب الذي يمارس ضد شعب مصر ، ويدينون حملات الارهاب التي توجه ضد مديريات الامن واقسام الشرطة ، ويطالبون بتكثيف السيطرة علي كل المعابر الحدودية حتي لا يجد الارهابيون منفذا لتهريب السلاح وتهديد امن مصر.. واكد “المراغي” ضرورة اعداد خارطة طريق لعمال مصر تكفل حقوقهم وتحافظ علي مكتسباتهم بما يعزز من دورهم في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.. وطالب “المراغي” خلال كلمته بضرورة تعديل قانون العمل رقم 12 لسنة 2003 ، واصدار قانون الحريات النقابية التزاما باتفاقيات العمل الدولية ، وتعديل قانون التأمينات الاجتماعية ، والتأمين الصحي الشامل ، وكذلك تعديل قانون العاملين المدنيين في الدولة رقم 47 لسنة 1978 .

وشدد علي ضرورة تحديد الحد الادني والاقصي للاجور تحقيقا للعدالة الاجتماعية ، واعادة تشكيل المجلس القومي للاجور وانعقاده في اسرع وقت ، وكذلك وضع الية لاعادة تشغيل المصانع المتوقفة واعادة العمال المفصولين.. معربا عن تمسكهم بحقهم بنسبة الـ50% المخصصة للعمال والفلاحين في المجالس النيابية ووضعها بالدستور.

ودعا “المراغي” لعقد جمعية عمومية للنقابات العامة لتعديل اللوائح والنظم التي تمنحها الاستقلالية علي ان يتم التصديق عليها من قبل الجمعية العمومية للاتحاد العام التي تمثل السلطة العليا للتنظيم النقابي الذي يضم الآن نحو خمسة ملايين عضو.

ومن جانبه قال سيد عبد العال ، رئيس حزب التجمع ، ان عمال مصر ظلوا طوال فترات طويلة محرومين من حقوقهم ويطالبون ولا احد يسمعهم ، وحان الوقت الان ان يجبروا الحكومة لتنفيذ مطالبهم واسترداد حقوقهم.

واضاف عبد العال موجها كلامه لعمال مصر “انتم اصحاب المستقبل ولكم كل الحق في الاحتفال” ،ليس فقط يوم 26 يوليو ولكن منذ انجاح ثورة يناير ، مختتما كلامه قائلا انتم من صنعتم الحدث بنزولكم للشوارع والميادين وتستحقون العدالة الاجتماعية.

فيما قال خالد عبد العزير شعبان، امين عمال الحزب المصري الديمقراطي ،ان نسبة الـ 50% عمال وفلاحين خط احمر ، ومطالبا باصدار قانون الحريات النقابية وتعديل التشريعات العمالية والحد الادني والاقصي للاجور.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق