مأزق حرج يتعرض له وزير التعليم في مؤتمر صحفي

7

 إضطر د. محمود ابو النصر وزير التعليم للإقرار بقيامه بتشكيل العديد من اللجان لفحص الشكاوي من وجود مخالفات وتجاوزات في تصحيح أوراق اجابات الطلاب بالثانوية العامة، إقرار الوزير جاء كمحاولة لتبرير قيامه بنفي إصداره قرارات خاصة بمراجعة أوراق اجابة الطالب «أحمد» ابن د. ابراهيم غنيم وزير التعليم السابق في امتحانات الثانوية العامة، عاتب الوزير من نشروا تشكيل لجنة «خاصة» لإعادة فحص اجابات نجل الوزير السابق وحصوله علي درجات اضافية لا يستحقها. قال الوزير في لقائه مع الصحفيين «السبت» الماضي: «انتم زعلتو د. ابراهيم غنيم مني»!! مما دفع بعض الحاضرين للتأكيد علي تصريح الوزير لهم بإعادة تصحيح اجابات نجل الوزير السابق استجابة للشكاوي بحصوله علي درجات لا يستحقها. للخروج من المأزق الحرج قال الوزير أنه لم يشكل لجنة «خاصة» لمراجعة أوراق ابن الوزير السابق.. ولكنه قام بتشكيل العديد من اللجان لفحص العديد من الشكاوي التي تلقاها. ترك د. محمود ابو النصر المجال مفتوحا للاستنتاج بأن أوراق اجابات نجل الوزير ضمن الاوراق التي يتم إعادة فحصها.. حتي لا يزعل الوزير السابق!!

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق