“أقباط من أجل مصر” يستنكر تصريحات الظواهري ويطالب الأمن بحماية المسيحيين

8

كتبت: رانيا نبيل

أعرب ائتلاف “أقباط من أجل مصر” عن أسفه لما آلت اليه أحوال الأقباط في مصر من تهديدات يومية بالقتل والذبح والاعتداءات المتكررة على الكنائس ورجال الدين المسيحي، دون تحرك فعلي وواقعي من جانب قوات الأمن تجاه ما يتعرضون له”، وأضاف الإئتلاف في بيان له، موجهاُ لمسؤولي الامن في مصر؛ “أن هناك تخوفًا من جميع المصريين من التصريحات التي صدرت مؤخرًا عن زعيم القاعدة الإرهابي، أيمن الظواهري، ضد أقباط مصر، واصفًا إياهم بـ”الصليبيين المتآمرين” الذين يسعون بقيادة البابا تواضروس لإنشاء دولة قبطية بصعيد مصر على حسب وصفه، وهذا لربما يؤتى بقبول لدى بعض المتشددين بمصر ويجعلهم ثمرات خبيثة تؤتى لتنظيم القاعدة بحصاد حرب طائفية تأتي على الأخضر واليابس بمصر”.

وقال الائتلاف موجهًا كلامه للظواهري “اعلم أنك تتحدث عن أبناء مصر من الأقباط فيجب عليك أن تتلكم عن الوطنية وعن الشجاعة، لا عن الخيانة والتآمر لأنه شيمتكم أنتم يا من اخترتم الإرهاب مصيرًا وأردتم بمصر السوء، بل العالم بأسره من خلال تنفيذ مخططاتكم الشيطانية لقتل الأبرياء المدنيين السلميين بكافة أرجاء المسكونة ولكن وقتكم قد اقترب، فالله ليس بظالم حتى يترككم بأفعالكم الإرهابية دون عقاب أو حساب، واحذر من أن تتحدث عن البابا تواضروس، لأنه يمثل الرمز الديني لأقباط مصر والمهجر وله في العالم احترام”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق