النقابات المستقلة ترفض «تسول» العلاوة الاجتماعية

17

كتبت هبة صلاح:

أعلن الاتحاد المصري للنقابات المستقلة رفضه لما وصفه بسياسة “التسول” التي كانت تنتهجها الأنظمه السابقة وتسير علي نفس الخطي الحكومة الحالية للعلاوة الإجتماعية.

وقال الاتحاد، “تلك العلاوة التي تم اعتمادها بنسبة 10% بالنسبة للعاملين بالحكومة والقطاع العام أسوة بأصحاب المعاشات والتي لم يتم اقرارها للقطاع الخاص حتي الان لما لها من مردود سلبي علي حياة الاسرة المصرية، حيث يتبع هذه الزيادة دائما زيادة في الاسعار تلتهم هذه الزيادة وتزيد، بالاضافة إلي زيادة حصة التأمينات”.

وطالب “الاتحاد” الحكومة ورئيس الجمهورية بضرورة اصدار قانون الحد الأدني للأجور والمعاشات، والحد الأقصي للأجور مع إدخال زيادات سنوية علي الحد الادني وفقا لنسب التضخم التي طالما نادي بها، وكان علي رأس المطالب الثورية للطبقة العاملة، مشيرا إلي أن الحركة الاحتجاجية العمالية طيله العام ونصف السابقين هي التي مهدت لثورة 30 /6 وأن العمال علي وعي تام بحقوقهم، كما أن العدالة الاجتماعية كانت من مطالب الثورة التي جاءت بالقائمين علي أمور البلاد.. واكد “الاتحاد “:”أن العلاوة الاجتماعية الخاصة بالعاملين بالقطاع الخاص والذين يزيدون عن 10 ملايين عامل فعادة ما يتم عقد جلسة لاطراف العمل الثلاثة ( الحكومة ممثلة في وزارة القوي العاملة وممثلي العمال وممثلي اصحاب الاعمال ) ويتم توقيع اتفاقية جماعية بخصوص هذه الزيادة الا ان اصحاب العمل لا يقومون بتطبيقها والالتزام بها ويماطلون العمال في تطبيقها وتؤدي الي مشاكل داخل المنشآت ويلجأ علي اثرها العمال الي اتخاذ كل السبل المشروعة لفرض تنفيذها علي اصحاب العمل كما ان الحكومة لا تمتلك لاي اليات لفرضها علي اصحاب العمل”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق