المحافظ الإخواني فتح باب تراخيص السلاح للجماعة

10

بعد أن جلس مرسي علي مقعد الرئاسة وتولي الإخواني منصب محافظ في أسيوط تولي هو مسئولية حصول الأهل والعشيرة الاخوانية علي رخص السلاح وبالمئات دون مبرر لحيازته وترخيصه وقد دون غيرهم من المواطنين لمن يستحق حيازته وترخيصه، وقال سعد علي محمدين من مركز ديروط «أن اعضاء حزب الحرية والعدالة عن الاخوان المسلمين يسيرون اليوم بالاسلحة المرخصة لهم في وضح النهار مهددين الأمن والسلم الاجتماعي والمواطنين من أهالينا في مركز ديروط وفي وجود الأمن بالشارع. فنرجو مراجعة هذه التراخيص في ظل قيادة المحافظ الاخواني بأسيوط .

ويقول علي حسين محمد – من مركز القوصية إن عضو مجلس الشعب السابق عن الاخوان المسلمين عن مركز القوصية كان يقدم ورقة لمدير الأمن وبها مجموعة من اسماء الاهل والاقارب واعضاء الاخوان المسلمين للموافقة علي انهاء اجراءات ترخيص السلاح، وكان الترخيص تحصل علي الموافقة في الحال وبالاجماع بضغط وتدخل وموافقه المحافظ الإخواني.

ويضيف أحمد عليان مهندس زراعي أن جميع من صدرت لهم تراخيص سلاح من الاخوان ليس لديهم أي مشروعات أو مصانع بالمدن الصناعية أو حيازات اطيان زراعية وليس لديهم مسوغ قانوني، بترخيص السلاح.

ويتساءل أشرف علي محمود هل يتم استخدام تلك الأسلحة في قتل المواطنين بالقاهرة والمحافظات مع انتشار ظاهرة السفر المنظم للإخوان من اسيوط والمحافظات للقاهرة، لذا نطالب وزير الداخلية مراجعة الرخص التي تم الحصول عليها في عصر الإخوان.

عن طريق قيادات الإخوان السابقين حيث إن الاسلحة انتشرت معهم في القري والمحافظة ولابد أن يتم القبض علي بلطجية الاخوان الذين يرهبون المواطنين، وكل من يخرج للتعبير عن رأيه ويطلقون عليهم الاعيرة النارية بالسلاح المرخص».

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق