أحداث العنف تهدد بإقامة مباراة المنتخب مع غينيا خارج مصر

9

ألقت أحداث العنف الدائرة في مصر حاليا بظلالها علي مباراة مصر وغينيا المقرر إقامتها يوم 10 سبتمبر المقبل بملعب الجونة، حيث تلقي الاتحاد المصري لكرة القدم مؤخرا رفضاً من جانب الاتحاد الدولي للعبة “الفيفا” بخصوص إقامة مباراة منتخب المصري مع نظيره الغيني في الجولة السادسة والأخيرة بالمجموعة السابعة للتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2014 علي ملعب الجونة المطل علي البحر الأحمر.

وجاء رفض الفيفا اعتراضاً علي عدم تطابق المواصفات الدولية للملاعب التي تستضيف مباريات التصفيات المونديالية والبطولات العالمية مثل وجود فاصل زجاجي لمقاعد البدلاء.

الأحداث الأمنية والظروف السياسية التي تمر بها مصر في الفترة الحالية تجعل اللقاء مهدداً بالنقل خارج مصر خصوصا مع استحالة إقامة المباراة بالقاهرة أو الاسكندرية في ظل تفعيل حظر التجول من الساعة السابعة مساء في معظم محافظات مصر.

وعلي جانب اخر حصل مسئولو الاتحاد المصري لكرة القدم علي تأكيدات من طاهر أبوزيد وزير الرياضة بإقامة مباراة المنتخب المصري مع نظيره الغيني علي ملعب برج العرب في ختام منافسات المجموعة السابعة للتصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2014.

وأكد أبوزيد لمسئولي الجبلاية أنه سيناقش أزمة هذا اللقاء مع وزيري الدفاع والداخلية خلال الأسبوع المقبل وعقب هدوء الأوضاع نسبياً في مصر من أجل إقامة المباراة علي ملعب برج العرب بدون جمهور.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق