الكنيسة المصرية تطالب الدول الغربية بعدم إعطاء غطاء دولي وسياسي للجماعات الإرهابية

14

كتبت رانيا نبيل:

طالبت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الدول الغربية بعدم إعطاء غطاء دولي أو سياسي للجماعات الإرهابية والدموية وكل من ينتمي إليها، مؤكدة أن هذه الجماعات تحاول أن تنشر الخراب والدمار في البلاد.

واستنكرت الكنيسة، المغالطات الإعلامية التي تنتشر في الدول الغربية، داعية هذه الدول إلي “قراءة حقائق الأحداث بموضوعية”، وأهابت بوسائل الإعلام الغربية والعالمية الالتزام بتقديم الصورة الحقيقية لما يحدث بكل صدق وحق وأمانة.

وأكدت وقوفها القوي مع الشرطة المصرية والقوات المسلحة وسائر مؤسسات الشعب المصري في مواجهة جماعات العنف المسلح والإرهاب الأسود في الداخل ومن الخارج، والاعتداءات علي كيانات الدولة والكنائس الآمنة، وترويع المواطنين أقباطا ومسلمين، وبما يتنافي مع الأديان والأخلاق والإنسانية”.

وقالت “إذ نعزي في كل الضحايا وشهداء الواجب الذين سقطوا ونتمني الشفاء لكل الجرحي والمصابين، فإننا نتمسك بالوحدة الوطنية الصلبة، ونرفض تماما أي محاولات لجر البلاد نحو الفتنة الطائفية، ونعتبر كل تدخل أجنبي في الشأن الداخلي المصري مرفوضا جملة وتفصيلا”.

وأضافت “وإن كانت يد الشر تقترب لتحرق وتقتل وتدمر، فإن يد الله أقرب لتحرس وتقوي وتبني. ونثق في المعونة الإلهية التي ستعبر بشعبنا المصري في هذه الأيام الحرجة من تاريخنا إلي غدٍ أفضل ومستقبل مشرق يسوده العدل والسلام والديمقراطية التي يستحقها شعب وادي النيل الأصيل.”

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق