أسيوط : عمليات سرقة منظمة للأقسام والمستشفيات والمحلات والمحاكم

35

اشتعلت محافظة أسيوط وشن انصار الرئيس المعزول هجوما علي مركز شرطة الغنايم عرب اسيوط وتم اقتحام المركز وقاموا بالاستيلاء علي الاسلحة واحراز المخدرات بالمركز وتعاون كبار عائلات المركز مع افراد من الأمن لحماية المركز مما سبب كر وفر بمحيط المركز ثم انتقل الاخوان بعد ذلك إلي مبني محكمة الغنايم الابتدائية وقاموا بإحراق الدور الأول وفروا بعد أن تصدي لهم الأمن. ثم انتقلوا بعد ذلك إلي مستشفي الغنايم العام واستولوا علي محتويات المستشفي.

واقتحمت ميليشيات الاخوان مبني محكمة ديروط الابتدائية وسط فرار جماعي لموظفي المحكمة واتجه البعض الآخر إلي مبني الأمن الوطني بجنوب اسيوط وتصدت لهم واتجه البعض الآخر إلي قوات الأمن مبني الأمن الوطني بجنوب اسيوط وتصدت لهم قوات الأمن .

وفي مركز ساحل سليم شرق أسيوط تم ضرب مركز شرطة ساحل سليم بقذائف الهاون مما ادي إلي تحطيم مبني المركز وقتل خفير نظامي وتم التعامل مع الاخوان من قبل قوات الأمن فلاذوا بالفرار.

وبمركز القوصية شمال قاموا انصار المعزول بالهجوم علي كنيسة الملاك وافاد الابنا راضي مطران الدير والكنيسة أن ميليشيات الاخوان قاموا بحرق 15 منزلا وبعض المحلات وصيدلية وسيارة.

وفي مدينة اسيوط قام انصار المعزول بتكسير واحراق سيارة دورية شرطة بميدان المحطة و3 سيارات بجراج خاص بالشرطة وتسللت مجموعة من المسلحين من الاخوان والارهابيين إلي شارع الجمهورية اكبر شوارع اسيوط وقاموا بتكسير السيارات بدشم البنادق الآلية وتكسير محتويات المحلات واصابوا اصحابها بجروح وتم نقلهم علي اثرها إلي مستشفي اسيوط العام.

وتكسير بنك باركليز الجمهورية وبنك الاتحاد ومطعم كايرو السياحي وتوجهوا بعد ذلك إلي نقطة شرطة الخزان واستولوا علي الاسلحة الموجودة به واقتحموا مبني نادي القضاة ثم حاولوا اقتحام مقر المخابرات العسكرية إلا أنه تم التصدي لهم من القوة المكلفة بحراسة المقر فباءت المحاولة بالفشل ولم يكتف الاخوان الارهابيون بذلك بل قاموا بالانتقال إلي شارع الشهيد يسري راغب واطلقوا الاعيرة النارية علي المارة بالشارع واقتحموا دار المناسبات بالشارع وقاموا بتكسير محتوياته وقاموا بتكسير المحلات واستولوا علي ما بداخلها وقاموا بالهجوم علي توكيل شركة موبينيل للاتصالات والمحمول وحطموا وضربوا كل من بداخلها.

وقاموا بحرق 3 منازل ومحلات الملابس تم تدميرها بالكامل بجوار شركة عمر افندي بمدينة اسيوط.

وتعيش اسيوط في حالة من الرعب والهلع من ممارسات مليشيات الاخوان واتجهت مسيرة من شارع فريال إلي مديرية أمن اسيوط وتصدت لها قوات الأمن بالقنابل المسيلة للدموع وتم تفريقها، وعلي اثر ذلك تم تكوين لجان شعبية وذلك لحماية دور العبادة من مساجد وكنائس والمباني الحكومية والخاصة ويتم عمل سلاسل بشرية من الشباب بجميع الشوارع بأسيوط ضد هذه الميليشيات وحصاد الاحداث الدامية بأسيوط هو وفاة مواطنين بمدينة اسيوط وخفير بمركز شرطة ساحل سليم واصابة 41 من الاخوان وافراد الأمن وتم القبض علي 15 من ميليشيات الاخوان وجار التحقيق معهم بمعرفة نيابة اسيوط.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق