صراع مثير بين برشلونة وأتليتكو مدريد علي السوبر الأسباني

10

كتب: عادل عطية

لاشك ان نتيجة لقاء الذهاب التي جرت فعالياتها الأسبوع الماضي بين أتليتكو مدريد وبرشلونة علي ملعب فيسنتي كالديرون وسط أنصار الأتليتك و أسفرت عن تعادل إيجابي بهدف لكل منهما سيلقي بظلاله علي مواجهة الليلة بين الفريقين في معقل البارسا بالكامب نو.

اذا نظرنا لفرص كل فريق في ظل صراعهم المشروع لاقتناص كأس السوبر فالكفة تميل لمصلحة أنباء كتالونيا حيث لديهم جميع المقومات والدوافع للاحتفاظ باللقب بدءا من هدف التعادل في لقاء الذهاب الذي من شأنه إعطائهم أفضلية التفوق المبكر ونضع في الاعتبار عنصري الأرض والجمهور بالإضافة لكل العناصر الذي تضمها التشكيلة الرئيسية للفريق تتمتع بالخبرة والموهبة والمهارة الكافية التي من شأنها أن تعطيهم القدرة علي تخطي عقبة أتليتكو مدريد العنيد المنتظر أن يزاحم البارسا بشراسة للحصول علي لقب السوبر الأسباني، بدءا بخط دفاعي قوي يضم ألبا، ماسكيرانو، بيكية وألفيش أو أدريانو لديهم المهارة والسرعة والصلابة ومنطقة مناورات متميزة في وجود الثلاثي أنيستا وتشافي وبوسكيتس لديهم قدرة فائقة علي التمرير المتقن والتحرك الايجابي الواعي والمرن هجوما ودفاعا بايقاع متناغم وخلق فرص تهديفية عديدة للمهاجمين أما الثلث الاخير الذي يترجم مجهود الفريق بشكل إيجابي يقوده المعجزة الكروية ميسي في حالة شفائه الذي يرجح كفة أي فريق بالإضافة للوافد الجديد راقص السامبا صاحب هدف التعادل في لقاء الذهاب نيمار ويقود هذه المنظومة المهارية المدير الفني الجديد و المتطلع لكتابة تاريخ تدريبي جديد له ولأبناء كتالونيا من النجاحات المتوقعة في المستقبل القريب هذا الموسم ولقب كأس السوبر أحد الاهداف التي يسعي البارسا و مديرهم الفني لتحقيقها.

وفي المقابل نجد أن أتليتكو مدريد لن يكون لقمة سائغة يلتهمها نجوم البارسا رغم كل المعطيات والمقومات التي أشارنا أليها، حيث يسعي المدرب الناجح سيموني تحقيق البطولة الرابعة له مع الفريق من خلال عناصر لديها طموح كبير لبدء الموسم بالحصول علي كأس السوبر من أجل إعطائهم دفعة معنوية كبيرة لخوض موسم قوي وناجح من خلال لاعبين يتمتعون بقدر كبير من اللياقة البدنية العالية و الموهبة لبعض عناصر الفريق بدءا من جابي قائد الفريق وقائد خط الوسط والموزع المتميز للكرات والمحور الأخر ماريو سواريز والاعب الشاب كوكي ويشكل الوافد الجديد للفريق ومهاجم برشلونة السابق وصاحب هدف الفريق في المباراة الأولي دافيد فيا ودييجو كوستا ثنائي خطير للأتليتك لكن السؤال الذي يطرح نفسه الليلة هل يستطيع أقوي خط دفاع في الليجا الموسم الماضي بقيادة جودوين وميراندا وفليبي وخوانفران إيقاف خطورة الهجمات الشرسة المتتالية والمتوقعة من نجوم البارسا أنيستا، تشافي، ميسي ونيمار؟ هذا ما سوف نتابعه الليلة ويجيب عليه فكر وإصرار وطموح لاعبي الفريقين من خلال المستطيل الاخضر بالكامب نو، مما يعطي للمواجهة قوة ويضفي عليها كثيراً من المتعة والإثارة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق