الجيزة:شكاوي من تفاوت المستحقات المالية بين المعلمين بالمحافظة

29

كتب مجدي عباس عواجة:

تقدم عدد من المعلمين بالإدارات التعليمية بالمحافظة بشكاوي تتعلق بحقوقهم المادية وعنها يقول سعد طه معلم نقابي «كانت البداية مع صرف مكافأة الامتحانات حيث وجد المئات من المعلمين تفاوتاً بينهم وبين زملاء دفعتهم في بعض الإدارات التعليمية وفارقاً مالياً يزيد علي الخمسمائة جنيه بين المعلم وزميل دفعته في إدارة أخري وقتها ظننا أنها حالات فردية ناجمة عن خطأ إداري ولكنها مع الوقت أصبحت ظاهرة عامة ولم نستطع الوصول إلي حل أو إجابة شافية من إدارة الحسابات في كل إدارة تعليمية».

ويلتقط طرف الحوار مجدي محمد عبدالدايم مؤكدا أنه فور اكتشاف الفارق المالي بين معلم وآخر تقدمنا عن طريق المدارس بالعديد من الشكاوي إلي الرقابة الإدارية ووزير التربية والتعليم المالي والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ومحافظ الجيزة ورغم مرور أكثر من شهر لم نجد صدي أو رد فعل.

ويطالب النقابي وفدي عبدالمنعم عطية بفتح تحقيق موسع لمعرفة سبب انتشار ظاهرة التفاوت في المرتب الشهري ومكافأة الامتحانات بين أبناء الدفعة الواحدة وتاريخ التعيين الواحد فليس من المعقول أن يتفاوت الراتب الشهري ومكافأة الامتحانات السنوية بين إدارة وأخري ويفترض أن يتم توحيد المرتبات من خلال جدول مرتبات موحد للجميع.

وتقول انتصار الجزار – معلمة – «في كل إدارة تعليمية موظف واحد فقط هو المسئول عن التدريج السنوي للمرتب بعد إضافة العلاوات السنوية ولا يوجد معه جدول الأجور وإنما يدرج المرتب بالخبرة ومن ثم لا يستطيع تحديد أحقية مظلوم لافتقاده لجدول أجور يطبق بشفافية علي الجميع.. لذا تطالب بتوفير موظفين مدربين علي تدريج المرتب.

كما يطالب محسن عوض – مدرس – كلا من وزير التربية ومحافظ الجيزة والتنظيم والإدارة والجهاز المركزي للمحاسبات بعمل لجنة تستند لقواعد وأسس تهدف لوضع جدول واحد للأجور يطبق علي جميع الإدارات بحيث تتساوي المرتبات علي مستوي جميع الإدارات وحتي لا يوجد فرق بين إدارة وأخري في قواعد الصرف والمكافأة ويعقب ذلك عقد دورات تدريبية لموظفي الحسابات ومسئولي تدريج الراتب فهذا الاقتراح ينهي مئات بل آلاف المشاكل القائمة.

ويؤكد مصطفي طه مدرس أن الكثير من المعلمين يطالبون بمفردات مرتبهم لمقارنتها براتب زملاء دفعتهم لمعرفة سبب وسر هذا التفاوت في الراتب الشهري لأنه قانونا أن يكون الراتب موحدا بين أبناء الدفعة الواحدة في أطفيح مثل الوراق مثل العياط مثل أوسيم والبدرشين، راتب موحد للجميع طبقا لمربوط التعيين والأقدمية لكن للأسف إدارة الحسابات في معظم الإدارات سمك لبن تمر هندي ولابد من وقفة لرفع الظلم الواقع علي آلاف المعلمين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق