الإسكندرية:ردا علي دعاوي المصالحة قوي مدنية تطالب بالقصاص من القتلة والمحرضين

69

ومصادرة أموال الإخوان والاعتذار عن الجرائم علنا

كتب أحمد سلامة:

أصدر عدد من الاحزاب والقوي السياسية المدنية بالاسكندرية بيانا ردا علي دعاوي المصالحة الوطنية واستيعاب شباب الاخوان والذين لم ينخرطوا في اعمال العنف .. قالت فيه.

اذا كان هناك كما يشيع الاخوان صفقة حوار مع الحكومة فنحن كشعب نشترط قبل بدء الحوار.

اولا : القصاص من كل المتورطين في قتل المواطنين ورجال الشرطة وحرق مؤسسات الدولة والكنائس.

ثانيا : تعويض الشعب من مال التنظيم الدولي عن كل مؤسسة وكنيسة حرقت وأرصفة خلعت وتعويض المتضررين من اصحاب المحلات التي دمرت والشركات العامة والخاصة التي عانت من خسائر مادية نتجت عن حالة الفوضي التي افتعلتها الجماعة.

ثالثا : اعتراف الجماعة وحزبها بما بدر منهم تجاه الشعب المصري والاعتذار الرسمي له في الإذاعات والقنوات الفضائية كافة في صورة اعلان مدفوع الاجر وخاصة قناتي الجزيرة وcnn.

رابعا : التعهد امام الشعب ان تتحول الجماعة الي جماعة دعوية ليس لها اي علاقة بالسياسة ووضع جميع اموالها تحت رقابة الدولة.

كانت الاسكندرية قد شهدت مواجهات عنيفة بين عناصر من جماعة الاخوان والاهالي في مناطق عديدة بالاسكندرية اسفرت عن وقوع اصابات عديدة وقتلي في صفوف الطرفين مما اثار غضب الاهالي الذين قاموا بمهاجمة عدة شقق تابعة لقيادات اخوانية وحطموا محتوياتها منها عيادة الدكتور حمدي حسن ومقر جمعية نور الاهلية التابعة للاخوان في حي مينا البصل وكذلك مقران لحزب الحرية والعدالة .

فيما تستمر حالة الاحتقان والغضب اوساط المواطنين والتأهب الدائم للتصدي لاية مسيرات يقوم بها اعضاء الجماعة في شوارع المدينة .كما ابلغ الاهالي عن عدد من المساجد والزوايا التي تستغلها الجماعة في تخزين الاسلحة ووسائل الاشتباكات من عصي وقطع حديد وقامت قوات الامن بمداهمتها .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق