لغز مشاركة مصر في الدورة الفرانكفونية

18

أكد مسعد أبو الرجال، المدير التنفيذي للجنة الأولمبية، أنه لا يعلم شيئا عن مصير دورة العاب الفرانكفون التي ستقام في مدينة “نيس” الفرنسية خلال الفترة من 6 إلي 15 من الشهر الجاري.

أشار المدير التنفيذي إلي أن الملف برمته أصبح الآن في يد وزارة الرياضة من أجل استخراج القرار الوزاري الخاص بالبعثة تمهيدا لإنهاء تذاكر الطيران.

بينما كشف المستشار خالد زين رئيس اللجنة الأولمبية، أنه تم الانتهاء من جميع الاستعدادات الخاصة بمشاركة البعثة في دورة ألعاب الفرانكفون بعد الانتهاء من حجز تذاكر الطيران علي خطوط الشركة الوطنية والتعاقد مع إحدي الشركات لتوريد الملابس والانتهاء من تأشيرات أفراد البعثة وخلافه من إجراءات إدارية تم إنجازها في وقت قياسي.

وأضاف رئيس اللجنة الأوليمبية في بيان له، أن الكرة الآن في ملعب وزارة الرياضة التي يجب أن تقوم بإصدار القرار الوزاري وصرف الدعم المالي للبعثة، خاصة أنه لم يتبق سوي ساعات علي حفل افتتاح البطولة، مؤكدا أن التأخير ناتج عن سلوكيات البعض داخل مجلس إدارة اللجنة الذين لا يرغبون في مشاركة مصر في دورتي الفرانكفون والتضامن الإسلامي لأغراض شخصية بعيدة كل البعد عن الصالح العام ومصلحة الرياضة.

يذكر أن بعثة مصر تواجه ثلاث أزمات تتمثل في عدم إنهاء كل التأشيرات الخاصة بأفراد البعثة، نظراً للظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، والثاني هو عدم حجز تذاكر الطيران حتي الان، فضلا عن مطالبة وزارة الرياضة بقرار مجلس الإدارة الذي تم فيه اعتماد سفر البعثة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق