شاهيناز الدسوقي : فتح 400 فصل رياض أطفال و 100 فصل تعليم مجتمعي ،وتدريب 7000 متعاقد للتعيين

16

حوار : فاطمة يحيي

نفت شاهيناز الدسوقي “مدير مديرية التربية والتعليم بالقاهرة ووكيل اول الوزارة” في حوار مع “الاهالي” ما تردد من اقاويل وصفتها بالكاذبة حول ارتكابها اي مخالفات او إحاطتها بشبهة فساد، ودللت علي ذلك بالقرار الوزاري رقم 301 في 22 من اغسطس الجاري الذي جدد ندبها كمديرة للمديرية التعليمية بالقاهره،قبل شهر واحد من إحالتها علي المعاش حيث من المقرر بلوغها سن التقاعد في اول اكتوبر المقبل ،

واوضحت الدسوقي انها تسعي جاهده لإحداث التطوير والتغيير بالمديريه،وبرز ذلك في حصول محافظه القاهرة علي 21 مركزا من ضمن 41 مركزا علي مستوي الجمهورية لاوائل الثانوية العامة لهذا العام ، ايضاً اشارت الدسوقي الي التوسع في فصول التعليم المجتمعي للمتسربين من التعليم لتبلغ 100 فصل هذا العام عما كانت عليه العام الماضي بــ 30 فصلا فقط.

ايضاً وصل معدل رياض الاطفال علي مستوي الجمهوريه في القاهرة الي اعلي معدل له هذا العام وتم افتتاح 400 فصلا عما كانت عليه العام الماضي ب 170 فصلا فقط. واضافت الدسوقي ايضاَ سعيها لتفعيل الانشطة بالمدارس وجعل المادة الدراسية ماده مرتبطه بالانشطة، وحصلت بذلك علي قرار 313 الخاص بالتقويم الشامل،والذي تعتبره احد عوامل جذب الطالب للمدرسة للحد من التسرب، ومع قرب بدء العام الدراسي الجديد ،اكدت الدسوقي علي وجود تنسيقين بين هيئه الابنية التعليمية وجمعية المدارس الخاصه في تجهيز المدارس التي تعرضت للتلف والانتهاك اثناء الاعتصامات والمظاهرات في ان تكون جاهزة للعام الدراسي ، واشارت الدسوقي ان حصيلة ما تم انتهاكه واتلافه يبلغ مدرستين في محيط منطقة رابعة العدوية وهما مدرسه عبد العزيز جاويش والمدرسه الفندقيه اللتان تعرضتا للسرقه والإتلاف وبناء دورات مياه واحواض داخل وخارج المدرسة ،ايضاً ثلاثه مدارس بمحيط ميدان التحرير وهي مدرسه الحوياتي الثانويه بنات ،ومدرسه القربيه الاعداديه بنين ،ومدرسه عبد اللطيف الاعدادية بنات،وجاري ترميم هذه المدارس لتكون جاهزة جميعها لهذا العام الدراسي عدا مدرسه الحوياتي الثانويه بنات التي تعرضت لحرق كامل والتي تعتبر طرازا معماريا فريدا يصل تكلفه إصلاحها الي ثلاثه ملايين جنيه ،لذا سيتم نقل الطلاب الي مدرسه عابدين الثانويه بنات،لحين تجهيز هذه المدرسه،

وافادت الدسوقي ان الاحداث عقب ثورة 25 يناير وما اتبعها من احداث كان الوضع اكثر اضطراباً من الان نظراً لسيطرة الجيش والشرطه علي الامور،لذلك تطمئن “الدسوقي” اولياء الامور والطلاب بحلول عام دراسي هادئ ومستقر بتلاحم الجيش والشرطة والشعب في التأمين وعدم الاضرار بالمنشأت الحيويه ،

وفي سؤالنا حول مشروع التابلت ومدي امكانيه الوزارة من تطبيقه، قالت الدسوقي ان الوزارة اقرت بتطبيق هذا النظام في 6 محافظات فقط ،والقاهره ليست منهما ،ولمواكبه التطور والتكنولوجيا سعينا بمخاطبه الوزير بفتح الارصده السابقه للمدارس التجريبيه لشراء مثل هذه الاجهزة وتعميمها في المدارس بدون تكلفه الوزارة مادياً ، واشارت الدسوقي ان مشروع التابلت ستنقل عليه المواد الدراسيه مما يسهل علي الطالب عبء حمل الشنطه المدرسيه ،وايضاً سيحميه من اي تلوث قد يصيبه من ورق الكتاب وما يحويه من طباعه والوان.

وفي ملف عقود المعلمين،تحدثت الدسوقي واشارت ان هناك 18 الف مدرس متعاقد علي مستوي محافظة القاهرة ،منهم 7000 متعاقد استوفوا شروط التعاقد كمعلم مساعد وذلك وفقاً لقانون 155 لسنه 2007 والمعدل بقانون رقم 92 لسنه 2012 ،فإنه اصبح من الضروري الانتهاء من توفيق اوضاعهم ومنحهم لقب المعلم المساعد ،وفي ذلك مخاطبه من المديريه للوزير والمحافظ لدخولهم الاكاديميه للتدريب ،ويتم تدريبهم الان علي نفقه مجلس الامناء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق