“ضحايا الاختطاف” تطالب مصر بالتوقيع علي الاتفاقية الدولية لحماية المواطنين من الاختفاء القسري

6

كتبت: رانيا نبيل

طالبت “رابطة ضحايا الاختطاف والاختفاء القسري” الحكومة المصرية بالتوقيع علي “الاتفاقية الدولية لحماية الأشخاص من الاختفاء القسري”، وهذه الاتفاقية الأممية تجرم حالات الاختفاء القسري في دول العالم المختلفة الأعضاء في الأمم المتحدة. واستنكرت الرابطة عدم توقيع مصر علي تلك الاتفاقية حتي الآن!

وذكرت الرابطة في بيان لها، في ذكري اليوم العالمي لضحايا الاختفاء القسري 30 أغسطس، حالة سارة إسحق عبد الملك، التي سميت اعلاميا بـ”فتاة الضبعة”، الطالبة في الصف الثاني الإعدادي، وهي الابنة الصغري لأسرة مصرية مسيحية عمرها 14 سنة طبقا لشهادة ميلادها (1/8/1998)، اختفت يوم 30 سبتمبر 2012 عقب انتهاء اليوم الدراسي، وقد تم تحرير محضر تتهم فيه أسرتها المدعو محمود أبو زيد عبد الجواد، وشهرته محمود سليم، بخطف سارة، وهو معلوم للجهات الأمنية ومثبت في المحضر الرسمي.

وأضافت الرابطة أن “الصفحة الرسمية للجبهة السلفية بمصر، علي موقع التواصل الإجتماعي “Facebook” أصدرت بياناً يؤكد تورطها في إخفاء سارة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق