الحكومة تدرس وجهات أمنية تحذر والمطارات تعلن الطوارئ

10

تحرگات إقليمية لاستهداف الحجاج المصريين

كتب ـ منصور عبدالغني:

حذرت جهات أمنية من استهداف الحجاج المصريين خلال موسم الحج وطالبت بتأمين ما يقرب من 70 ألف حاج خلال آداء الشعائر في مكة والمدينة بواسطة مجموعات خاصة بالتنسيق مع السلطات السعودية.

قالت المصادر أن هناك تحركات إقليمية لتحويل الحج هذا العام إلي تجمع سياسي وان المساعي الأمريكية لضرب سوريا وانقسام المسلمين في العالم ما بين الرفض والقبول وكذلك ثورة 30 يونيو وضرب المخطط الإخواني الغربي لتقسيم المنطقة يؤدي إلي استهداف البعثة المصرية ويتطلب إجراءات استثنائية للتأمين.

وقال المهندس عبدالعزيز فاضل وزير الطيران المدني اننا سنطرح الأمر داخل مجلس الوزراء لمناقشته واتخاذ ما يلزم لحماية البعثة المصرية واشراك الأجهزة المعنية داخل البلاد وخارجها وأشار إلي أن اعداد الحجاج تراجعت من 71 ألفا خلال العام الماضي الي 68 ألف حاج خلال الموسم الحالي وان الظروف التي تمربها البلاد شجعت بعض الدول الافريقية علي استبدال مصر للطيران بالخطوط الاثيوبية في سفر الحجاج وهو ما حدث في غينيا وان الشركة تنقل حجاج القرعة الذين يصل عددهم إلي 21 ألفا والجمعيات بإجمالي 10 آلاف بالاضافة الي 14 ألف حاج ترانزيت بينما حجاج السياحة والافراد والمؤسسات تنقل منهم مصر للطيران 17 ألفا من اجمالي 30 ألف حاج تقريبا.

أشار وزير الطيران إلي أن هناك 5 آلاف حاج فلسطيني تنقلهم مصر للطيران وحتي الآن لم يتم تحديد المطار الذي سيتم استخدامه لنقلهم في ظل الظروف الامنية في العريش وصعوبة استخدام مطار العريش هذا العام.

أكد فاضل أن هناك لجنة من الملاحة الجوية تدرس حاليا المجال الجوي المصري في حالة ضرب سوريا ومدي تأثر الطرق والمسارات الجوية في ظل احتمالات تحول منطقة البحر الاحمر إلي مسرح عمليات مشيرا إلي احتمالات زيادة الاقبال علي استخدام المجال المصري.

وقال اللواء مجدي السمان مدير الجوازات بالمطار ان هناك إجراءات أمنية لمنع سفر المخالفين جنائيا وبعض العناصر التي يمكن ان تمثل خطورة علي البعثة المصرية في ظل الظروف السياسية الحالية.

وأشارت الدكتورة اماني الإمام مديرالحجر الصحي بالمطار ان فيرس كورونا لم يصل إلي درجة الوباء ولا يوجد تطعيم له ويمكن استخدام مصل الانفلونزا العادية للوقاية منه.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق