المنوفية:مدارس تنتظر الإزالة وأخري بلا أسوار

19

كتب عادل شحتينو :

بعد أيام قليلة يبدأ العام الدراسي الجديد 2014/2013 في ظل وجود مشكلات مزمنة تحاصر العملية التعليمية بالمحافظة مثل المدارس المؤجرة والمدارس المغلقة وارتفاع كثافات الفصول وعجز هيئات التدريس والادارة المدرسية وعمال الخدمات وعجز في حصة الكتب المدرسية الواردة للمحافظة… الخ

وتأتي المدارس المؤجرة في مقدمة المشاكل المزمنة حيث تصل الي 125 مدرسة وأغلبها عبارة عن منازل قديمة تم تحويل حجراتها المحدودة لفصول لا تصلح لممارسة أيه أنشطة أو مجالات وحيث لا توجد اعتمادات حالية لشراء هذه المدارس من أصحابها وإعادة بنائها تظل هذه المدارس قنبلة موقوته بالفعل ! وكشف مصدر بهيئة الأبنية فرع المنوفية عن أنه جار اجراءات نزع ملكية مدرسة بخاتي أ ومدرسة منوف الثانوية ومدرسة قويسنا الثانوية ومدرسة كفر سنجلف القديم .

مغلقة

وتأتي المدارس المغلقة والتي صدرت لها قرارات إزالة عقبه أخري لسير العملية التعليمية حيث توجد بعض المدارس المؤجرة (مغلقة) لعدم صلاحيتها لاستخدامها في العملية التعليمية مثل مدرسة بير شمس الابتدائية ود مهوج الابتدائية ومدرسة التربية الفكرية بسرسنا إضافه لغلق كلي لمدارس حكومية مثل عزبة الرمل أ بأشمون وعبدالرحمن حمودة الثانوية بالراهب وتلبانه أبشيش بالباجور كما توجد مدارس مغلقة جزئيا مثل شما الثانوية التجارية و الفجر الجديد أ بشبين الكوم و مصطفي حافظ أ بزاوية البقلي والرائد عبدالفتاح الملكي بسرس الليان وعبدالمنعم رياض الثانوية بشبين الكوم وناصر أ بشبين الكوم … أضافه للمدارس التي تعمل فترتين بمرحلة التعليم الاساسي وتصل الي 60 مدرسة نظرا لزيادة الكثافات داخل المدارس والتي تصل في بعض المدارس لأكثر من 60 طالبا بالفصل الواحد !والأخطر هو وجود مدارس بلا أسوار تصل ل 15 مدرسة ومدارس تحتاج لاحلال وتجديد لأسوارها المتهالكة والتي تنذر بحدوث كوارث تصل الي 50مدرسة إضافة لحاجة بعض المدارس لاستكمال بناء أسوارها أما المؤسف هوعدم وجود اعتمادات مخصصة للاسوار بهيئة الابنية التعليمية إضافة لوجود ثلاث إدارات تعليمية هي شبين الكوم وأشمون والشهداء قائمة بمباني أهلية قديمة وضيقة لاستيعاب الكم الهائل من الاداريين وتضطر لعمل أكشاك خشبية لجلوس الموظفين وحفظ الاوراق والملفات!

للأسف

أما عن خطة الصيانة للعام الدراسي الحالي فقد شملت 24 مدرسة علي مستوي الادارات التعليمية بالمحافظة ولكن المؤسف أيضاهو عدم الطرح و الترسية لبدء الأعمال لوصول الاعتمادات المالية المخصصة متأخرة حيث وصلت مديرية التعليم بشبين الكوم أخر أغسطس الماضي . وقد بلغت اعتمادات الصيانة الشاملة والتي تقوم بها هيئه الأبنية (8 ملايين جنيه منها 4 ملايين مستحقات مقاولين من العام الماضي أضافه الي 4 ملايين و 401 ألف جنيه للصيانه البسيطة والتي توزع علي مدارس الأدارات )! أما المثير للدهشة هو تناقض تصريحات المسئولين بشأن المدارس الجديدة التي ستدخل الخدمة مع بداية العام الدراسي الجديد فقد أشار سكرتير عام المحافظة الي دخول18 مدرسة جديدة في حين كشف مكتب وكيل وزارة التعليم بشبين الكوم عن دخول 13 وعن الكتب المدرسية فلم تتسلم المحافظة حصتها كاملة بالمراحل التعليمية المختلفة وتصل المعدلات لأدناها بالثانوية العامه والتجارية والصناعية.

عجز

وعلي صعيد هيئات التدريس فهناك عجز موجود بمدرسي الرياضيات رغم التعاقدات الأخيرة أضافه لمدرسي رياض الأطفال و الموسيقي والعلوم . إضافة لعجز واضح بعمال الخدمات بالمدارس وهو ما ينعكس سلبا علي مستوي النظافة بالمدارس أما عن الأثاث المدرسي فهناك شكوي بالعديد من المدارس من عجز واضح بمقاعد التلاميذ مما يضطر لجلوس ثلاثه تلاميذ أو أكثر علي المقعد الواحد خاصة بالمرحلة الأبتدائية. وفي مرحلة رياض الأطفال ورغم قيام الادارات التعليمية بتخصيص قاعات لرياض الاطفال بعدد من مدارسها وقبول 1396 طفلا هذا العام ألا أن هناك شكوي من وجود 1090طفلا ليس لهم مكان وعلي قوائم الانتظار.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق