أبادير: نسعي لدستور يضع اعتبارات للمرأة والأقباط والشباب والنوبيين

9

كتبت رانيا نبيل:

قال الدكتور نجيب أبادير، عضو المكتب السياسي لحزب المصريين الأحرار، والعضو الاحتياطي بلجنة الخمسين المكلفة بتعديل دستور 2012؛ أن الدستور الذي وُضع أثناء حكم الإخوان المسلمين، تم “سلقه” خلال اسبوع واحد فقط، ونتج عنه “طبخة مسمومة” سميت بدستور مصر، وهو ما أدي إلي كتابة أسوأ دستور في تاريخ مصر. وأضاف أبادير، خلال ندوة دستور المصريين الطموحات والتحديات، بمركز إعداد القادة؛ “أنه بموجب الإعلان الدستوري الصادر في 8 يوليو الماضي، فإنه من حق لجنة الخمسين التي عقدت العزم علي إجراء تعديلات علي كل مواد الدستور، للخروج بدستور يليق بالثورة المصرية الشعبية”. مؤكدا في الوقت نفسه؛ أن ثورة 30 يونيو ليست الموجة الثانية لثورة يناير أو استكمالا لها كما يقول البعض، ولكنها ثورة شعبية جديدة مكتملة الاركان لتصحيح أخطاء الفترة السابقة.

وشدد أبادير؛ أننا لسنا بصدد كتابة كتاب ديني، وإنما عقد بين الدولة والمواطنين، ودور الدولة أن توفر له المقومات الأساسية، وهناك نقاط يجب ألا تثير لدي المواطن إحساسا بالغربة داخل بلده ويجب تجنبها في كتابة الدستور الجديد، متمنيا أن يلبي الدستور القادم طموحات الشباب، وأن يفتخر بالجنسية المصرية ويسعي للهجرة خارجها.

مطالباً؛ ان يكون الدستور لكل المصريين ويعترف بكل المواطنين الحاملين لجنسيتها، ويجب ان يضع الدستور الجديد اعتبارات للمرأة وكل الفئات المهمشة سواء الأقباط او الشباب او النوبيين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق