ممثل الأزهر بلجنة الخمسين: الأحزاب الدينية تدفع البلاد إلي فـــتن نحـــن في غنــي عنها

8

كتبت رانيا نبيل:

قال د. عبدالله النجار، أستاذ الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، وأحد ممثلي الأزهر بلجنة الخمسين المكلفة بتعديل الدستور؛ إن مقترح المادة 54 الخاصة بمنع تأسيس أحزاب سياسية علي أساس ديني؛ هو مقترح لصالح الدين والمجتمع ككل، حتي لا تؤدي بنا هذه الأحزاب وسياستها إلي تقسيم المجتمع علي أساس ديني او طائفي، وتقسيمهم إلي من هو علي حق ومن علي باطل، وتؤدي إلي فتن الوطن في غني عنها.

مشيراً في تصريحه لـ”الأهالي”؛ أن المادة مازالت مقترحا وموضع نقاش حتي الان ولم يتم التصديق عليها من كل أعضاء اللجنة.

ولفت ممثل الأزهر باللجنة؛ أن الأزهر لا يمتلك حق الرفض او القبول وحده داخل اللجنة فيما يخص هذه المادة، والأمر متروك لرأي الأغلبية سواء بالسلب أو بالإيجاب، وهو أمر مبني علي الإقناع والإقتناع، حتي وإن كان رأي ممثلي الأزهر رفض فكرة تأسيس أحزاب علي أساس ديني، فلن يؤثر ذلك في شيء إذا كان رأي الأغلبية عكس ذلك.

وجاء نص المادة 54 المقترحة بالدستور ”للمواطنين حق تكوين الأحزاب السياسية بإخطار ينظمه القانون، ولايجوز قيامها أو مباشرتها لنشاط سياسي قائم علي نظام ديني، او ان تقوم بنشاط سري او التميز بين المواطنين، ولايجوز حلها إلا بحكم قضائي”، وهو ما انتقده حزب النور السلفي، مبرراً أنها مادة مطاطية وتحتاج الي تفسير وتفصيل.

التعليقات متوقفه