يحدث في مصر بعد الثورة: نقل مدرس ثانوي لكشفه فساد تسريب الامتحانات من مدرسته

6

كتبت فاطمــة يحيـي:

قال اشرف الهادي “معلم خبير كيمياء بمدرسه المشير أحمد اسماعيل بالتجمع الاول -القاهره الجديده-” انه تعرض لضغوط وتهديدات عدة بنقله من مدرسته التي هي بجوار موطن سكنه، إلي مدرسه ابعد بالتجمع الخامس، وذلك اثر اكتشافه هو وزميله مدرس اللغة الايطاليه ، تسريب لامتحان مادة الكيمياء للصف الاول الثانوي في الترم الاول منذ عامين، حيث اكتشفا وجود ملازم مراجعة لمعلمة تدعي وفاء اعطتها لطلابها في الدروس وهذه الملازم تحتوي علي خمس فقرات جاءت بالنص في الامتحان.

تابع اشرف “اتجهنا للمديرة وموجه اول المادة للبت في هذا الامر وإحالة المعلمة للتحقيق ، ولكن لم نجد أي إجراء اتخذ ،بل انقلب الامر ضدنا بإعتبار اننا مثيرو للشغب وللشائعات وتم التهديد بنقلنا.

واضاف اشرف” اتجهت للنيابة الادارية لتقديم شكوي بهذا الفساد،وخلال شهرين من تحقيقات النيابه،ضغطوا علي في المدرسه من قبل المديرة والموجه العام ،لسحب الشكوي وإلا سينقلونني لمدرسه خارج منطقه سكني ،وبعد هذه التهديدات استجبت وتم الصلح خوفاً علي اولادي وعلي شغلي ،وعندما اتجهت لسحب الشكوي رفضت النيابة ان اسحبها بإعتبار ان هذا الفساد يمس الدولة وليست مشكلة شخصية.

وتابع اشرف “وبعد شهرين فوجئنا باستدعاء من النيابة لمديرة المدرسة والموجه الاول للمادة والمعلمة المتهمة بتسريب الامتحانات للتحقيق معهم، وتطور الامر الي ان تم تحويلهم للمحاكمة التأديبية.

واضاف اشرف ” تم إحالتي لندب خارجي لمدرسه عبد الوهاب مطاوع بالتجمع الخامس بعيداً عن موطن سكني، وعندما توجهت للتظلم في الادارة التعليمية صدرت نشرة تفيد إنهاء ندبي ورجوعي للمدرسة، ثم تقوم المديرة بإخلائي من المدرسة الي مدرسة اخري مجاورة.

وتابع اشرف “لم استطع استلام عملي بالمدرسة الجديدة بسبب قيام مديرة مدرسة المشير بالاتصال بمديرة المدرسة الجديدة مدرسة وليم قلادة وإعطائها تقرير عني يفيد اني مشاغب و”بتاع مشاكل”، وبناءً علي ذلك رفضت مدرسة وليم قلادة استقبالي بحجة عدم وجود عجز للمدرسين لديها .

وفي نهاية هذه المأساة التي عاشها هذا المدرس نتيجة كشفه لفساد وعدم سكوته عليه، تم نقله لمدرسة فاطمة عنان بالتجمع الخامس، ويعمل بـ “التوجيه ” ولم يستطع ممارسة عمله كمعلم لمادة الكيمياء ،وتحول الامر بذلك من الادارة التعليميه إلي الشئون القانونية للبت في الامر.

التعليقات متوقفه