أسيوط:«بني مر» مسقط رأس الزعيم عبدالناصر بلا مرافق

11

مكتب «الأهالي»:

قرية بني مر بمركز الفتح بأسيوط – بلد الزعيم جمال عبدالناصر هذه اللافتة تقابلك بمجرد أن تأتي إلي القرية التي تعاني من التهميش منذ سنوات طويلة، تعداد سكانها خمسون ألف نسمة وتبتعد عن مدينة أسيوط بحوالي 5كم.

بني مر قرية ريفية بسيطة لا تخلو المنازل المبنية بالطوب اللبن وأسقف من البوص وبها بعض المنازل العريقة التي تدل علي عبق المكان والتاريخ ولكن اللافت للنظر هو مدي معاناة هذه القرية من نقص الخدمات رغم قربها من مدينة أسيوط، ولكن التجاهل أصاب القرية مع تولي المعزول محمد مرسي الحكم وتعيين القيادي الإخواني المحافظ السابق لأسيوط الذي أخرج القرية من حساباته وتعطيل مشروع الصرف الصحي بها، كما تجاهل تمثال الزعيم الراحل عبدالناصر الذي وتكمن أزمة سكان القرية في الصرف الصحي وما ينتج عنه من كوارث وأمراض متعددة.

ويقول ناجح حسن من أهالي أن القرية وقدمت شهداء من ضباط الشرطة علي أيدي الجماعات الإسلامية في الثمانينيات إلا أن الأنظمة السابقة تهدف تهميشها سياحيا رغم انها تمكن ان تصبح مزار بتحويل منزل عبدالناصر لمزار سياحي تطوير المرافق والخدمات .

التعليقات متوقفه