حسن عثمان يكتب : لائحة الاتحاد الإفريقي ومسئولية اللجنة الفنية

24

في لحظات الترقب التي أعقبت قرار الحكم الزامبي بإلغاء مباراة الذهاب بين فريقي القطن الكاميروني والأهلي بسبب الأمطار الغزيرة التي غمرت أرض الملعب وأحالت إمكانية استكمال الـ 25 دقيقة المتبقية من عمر الشوط الثاني.. وانتظارا لما سينتهي إليه الاجتماع الذي جمع مراقب المباراة ومسئولي الفريقين والحكم صاحب قرار الإلغاء، تابعت بالمصادفة المداخلة التليفزيونية التي أجراها الإعلامي معتز الدمرداش مع محمد عبدالمنعم الشهير بـ «شطة» عضو اللجنة الفنية في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أشار فيها إلي المادة السابعة في لائحة مسابقات الاتحاد والتي تفيد بأنه في حالة إلغاء المباراة لأي من الأسباب التي يصعب معها اكتمالها.. يتم إعادتها كاملة خلال 48 ساعة، موضحا أن هذه اللائحة تعود إلي سنوات بعيدة بمعني إمكانية إعادة النظر فيها وإن كان لم يفصح عن ذلك صراحة.

في هذه الواقعة التي شهدها لقاء الفريقين في جاروا مدينة عيسي حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي وهذا الملعب الرئيسي غير المضاء وتقصر فيه إقامة المباريات نهارا في طقس شديد الحرارة والرطوبة يبرز تقرير اللجنة الفنية في تحديد المواصفات المفترض توافرها لإقامة مثل هذه المباريات المهمة المؤثرة.. واحتمالات هذا الطقس المتقلب.. ويبرز بعيدا عن ذلك قيمة التعادل الإيجابي الذي أنهي به الأهلي المباراة في الاقتراب من تحقيق التأهل لنهائي البطولة حيث يستضيف مباراة العودة في مصر.. والفضل يرجع لقدرات وخبرة اللاعبين في التصدي للمواقف الصعبة.. وهذا التحدي غير المسبوق الذي فرض عليهم خارج بلدهم، واللعب مباراتين في يومين متتاليين.. وأن يتقبلوا ذلك بروح عالية دون أن يصيبهم الإحباط.. ودون أن يتسبب ذلك في تراجع مستواهم الفني وتأكيد قدرتهم في مواجهة الفريق صاحب الأرض ووسط جماهيره المتحمسة والذي كان للتأجيل مردوده الإيجابي الواضح في تحسن مستوي أداء لاعبيه وزيادة حماسهم الذي بدأوا به المباراة وأثمر بتحقيق إحراز هدف التقدم الأمر الذي لم يتحقق لهم في المباراة الملغاة ولم يهنأوا به بعد أن أنهي الأهلي الشوط الأول بهدف التعادل الذي أحرزه أبوتريكة في الثواني الأخيرة، وإصرار لاعبيه علي مواصلة مشوار الدفاع عن اللقب حتي صافرة النهاية التي تأخرت 7 دقائق أضافها الحكم بدلا من الوقت المستقطع.. أو هكذا كان تقديره!!

التعليقات متوقفه