في مطار جدة أهالي شهداء الشرطة يهتفون ضد الإخوان ويطالبـــــــون بالقصــــــــاص مــــــن مرســــــي

10

مكة المكرمة ثروت شلبي

وصلت ظهر أمس – الثلاثاء – الدفعة الأولي من أسر شهداء رجال الشرطة المصرية، الذين استشهدوا أثناء ملاحقتهم للتنظيم الإرهابي الإخواني المسلح وأعوانهم من الجماعات الإسلامية الإرهابية في جميع ربوع المحروسة من سيناء إلي الصعيد مرورا بموقعتي رابعة والنهضة وغيرهما. وبلغ عددهم 187 من أهالي الشهداء. وكان في استقبالهم في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، اللواء مصطفي بدير مساعد وزير الداخلية والرئيس التنفيذي للبعثة الرسمية المصرية للحج واللواء مجدي السمان رئيس بعثة القرعة بالمطار ولفيف من كبار الضباط.

واختلطت دموع فراق الشهداء لذويهم بدموع الحسرة والفرحة معا لأداء مشاعر الحج نيابة عنهم وعلي أرواحهم الطاهرة دفاعا عن مصر، وهتف أهالي بعض الشهداء ضد الإخوان وطالبوا بسرعة القصاص للثأر منهم.

وردا علي تساؤلات «الأهالي» قال والد الشهيد محمد أبو شقرة، أنني اتهم الرئيس المعزول مرسي باغتيال ولدي وأطالب بالقصاص منه شخصيا واتهمه باغتيال الستة عشر جنديا علي الحدود في سيناء وكذلك بتدبير تمثيلية خطف الجنود السبعة في سيناء وقتل نجلي اثناء ملاحقته القبض علي الإرهابي كمال علام.

كما وصلت علي رحلة أسر شهداء الشرطة والدتي الشهيدين الرائدين محمد حامد المنيسي ومحمود يوسف عبدالعظيم اللذين لقيا حتفهما أثناء هجوم الإرهابي علي مركز شرطة ديروط بأسيوط بتخطيط من الإرهابي الهارب عاصم عبد الماجد ووالده الرائد هشام طلعت أول شهيد شرطة أثناء فض رابعة العدوية.

ورفعت والدة الشهيد الملازم أول محمد المسيري لافتة كبيرة في مطار جدة تحمل صورته مكتوب عليها «اخويا مات برصاص الاخوان القتلة ونطالب بالقصاص منهم».

وقال اللواء مصطفي بدير إن عدد الحجاج المصريين الذين وصلوا إلي السعودية بلغ 51 الفا و46 حاجا منهم 19 ألفا و95 قرعة و22 ألفا و652 حاجا من السياحي و9299 حاجا من التضامن من إجمالي 63 الف حاج.

التعليقات متوقفه